غل يؤكد دعم لاتفيا ولتوانيا لانضمام تركيا لأوروبا
ويؤكد على أهمية العلاقات الثنائية التي تربط بلاده بالدولتين الأوروبيتين
أنقرة- الأناضول
قال الرئيس التركي عبد الله غل إن كلا من لاتفيا ولتوانيا يدعمان بشكل واضح ومخلص مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي قبيل مغادرته لمطار (أسن بوغا) بالعاصمة أنقرة، متوجها لزيارة كل من لاتفيا ولتوانيا، تلبية لدعوة رسمية تلقاها من رئيس لاتفيا أندريس بَرزينس، ونظيرته اللتوانية داليا غربوسكاتي.

وأوضح الرئيس التركي أن هذه أول زيارة يقوم بها لهذين البلدين منذ 11 عاما، مشيرا إلى أن آخر زيارة قام بها لهما حينما كان وزير خارجية لبلاده، وموضحا أنه سيلتقي خلال تلك الزيارة برئيسي الدولتين، ورئيسي البرلمان، ورئيسي الوزراء.

وذكر غل أن تلك اللقاءات ستتمحور حول العلاقات الثنائية بين تركيا وهاتين الدولتين، فضلا عن آخر المستجدات الإقليمية والدولية على الساحتين الإقليمية والدولية، على حد قوله.

وأكد الرئيس التركي على أن البلدين الأوروبيين يدعمان بقوة لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، واصفا ذلك الدعم بـ"القوي والمخلص"، ومشيرا إلى أن لاتفيا ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي بعد 3 أشهر، بينما ستكون تلك الرئاسة من نصيب لتوانيا في العام 2015.

ولفت غل إلى أن بلاده ستكون الرئيس الدوري لمجموعة العشرين (G-20) في العام 2015، معربا عن قناعته التامة بأن هذه الفترة ستشهد تعاونا وثيقا بين الدول الثلاث.

وأثنى على العلاقات التي تربط تركيا بلاتفيا ولتوانيا، مشيرا إلى أن العلاقات بينهما بدأت في عشرينيات القرن الماضي، واصفا إياها بالمتميزة والقوية، وموضحا أن البلدين الأوروبيين تنتهجان سياسة خارجية تشبه إلى حد بعيد السياسة التي تنتهجها تركيا.

وأشار إلى وجود علاقات اقتصادية وتجارية قوية تربط البلدين بتركيا، مبينا أن الهدف الأول والرئيس من زيارته الحالية إنما هو رفع مستوى تلك العلاقات إلى درجة ترضي طموح الدول الثلاث، لافتا إلى أن اصطحابه لممثلين من القطاع الخاص التركي خلال زيارته يؤكد ذلك.

يشار أن الرئيس التركي غادر ، مطار (أسن بوغا) في الخامسة والنصف مساء اليوم، متوجها إلى (ريغا) عاصمة لاتفيا، وذلك في إطار زيارة خارجية رسمية له تستمر 4 أيام تشمل كذلك لتوانيا.

ويضم الوفد المرافق للرئيس التركي كلا من عقيلته خير النساء غل، ووزير شؤون الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين الأتراك أغمن باغيش، ووزير المواصلات والملاحة البحرية والاتصالات بن علي يلدريم، فضلا عن عدد من نواب البرلمان، ورجال الأعمال والفن والصحفيين.

Son Guncelleme: Tuesday 2nd April 2013 09:16
  • Ziyaret: 4720
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0