لبنان يفتح تحقيقا في غارة سورية على بلدة حدودية

طلب الرئيس اللبناني ميشال سليمان من وزير دفاعه "التحقيق في حقيقة ما جرى ببلدة وادي الشحوط الحدودية"، التي استهدفها الطيران السوري اليوم الاثنين.

جاء ذلك في بيان عن الرئاسة اللبنانية عقب الاجتماع الذي عقده سليمان اليوم مع أعضاء مجلس الوزراء.

وشنّت طائرات حربية سورية، صباح الاثنين ، غارة بثلاث قذائف على أطراف بلدة حدودية شرق لبنان، والبعيدة حوالى 500 متر عن الحدود اللبنانية السورية.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا النيران تندلع في منطقة "وشل القريص" في أطراف البلدة من دون وقوع أي خسائر.

وتناول سليمان خلال الاجتماع زيارة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر إلى بلاده ، وقال: "تلك الزيارة أعطت صورة جميلة عن لبنان في العالم، ونجحت بمشاركة جميع اللبنانيين في كل محطاتها، وهي من أنجح الزيارات التي قام بها الى الخارج"، معربا عن شكره لكل من ساهم في إنجاحها.

وأشار الرئيس اللبناني إلى أن "الصورة التي عكستها الزيارة تتعارض مع الصورة التي عكسها الفيلم المسيء للإسلام، وتتعارض مع القيم الحضارية التي يؤمن بها الغرب في الحريات العامة، وخصوصا حرية المعتقد والعبادة وحقوق الإنسان".

ورأى سليمان أن الرد على هذا الفيلم يكون بمبادرة تطرح قوانين دولية تمنع الإساءة الى الأديان والأنبياء التي تؤمن بها الشعوب.

Son Guncelleme: Monday 17th September 2012 07:13
  • Ziyaret: 3736
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0