قوارب تحمل مئات من الروهينغيا إلى ماليزيا وأندونيسيا
شهدت سواحل أندونيسيا وماليزيا، خلال الأيام الماضية، جنوح قوارب تحمل حوالي 1500 مهاجر غير شرعي، من مسلمي الروهينغا والبنغلاديشيين.

وقال رئيس الشرطة الماليزية، حارس كام عبد الله، لمراسل الأناضول، إن ثلاثة قوارب تحمل أكثر من ألف مهاجر، جنحت على سواحل جزيرة لنكاوي الماليزية، وإنه تم توقيف جميع من كانوا على متن القوارب، مضيفا أن مهربي البشر يقفون وراء تلك القوارب.

وأكد عبد الله أن إجراءات جادة تتخذ فيما يتعلق بالموضوع، وأنه يتم استجواب المهاجرين لمعرفة المزيد من المعلومات عن تهريب البشر.

وقال مساعد وزير الخارجية الأندونيسي، عبد الرحمن محمد فقير، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن قوارب تحمل 400 من مسلمي الروهينغا، جنحت على شواطئ جزيرة "أتشيه" الندونيسية، وإن التحقيق جارٍ لمعرفة أسباب جنوحها.

وتم الإعلان عن أن المهربين قاموا بترك القوارب المحملة بالمهاجرين، هربا من الاعتقال، وأن المهاجرين اضطروا للسباحة للوصول إلى الشاطئ.

وقال "رازو"، أحد المهاجرين الذين كانوا على متن القوارب، في حديث مع وسائل إعلام محلية، أنه خرج مع مجموعة من المهاجرين من ميانمار في قاربين، إلا أن الكثير من المهاجرين لقوا حتفهم في الطريق، وبالتالي تمكن قارب واحد فقط من الوصول. وقال رازو إن أصحاب القوارب كانوا يمنعون المهاجرين من الحديث أو تناول الطعام والشراب، وكانوا يضربون من يعارضهم، أو يقتلونهم ويرمون جثثهم في البحر.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 12th May 2015 09:32
  • Ziyaret: 5387
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0