الأناضول تتطلع على نشاطات المدرسة الحربية الجوية
تؤهل المدرسة الحربية الجوية، الموجودة في العاصمة التركية أنقرة طياري الحوامات الهجومية، مستخدمين أحدث التقنيات ليكونوا على أهبة الاستعداد في مواجهة أي خطر.

الأناضول – أنقرة

سردار آتشيل – فادي عيسى

وأفاد اللواء "فاتح بنغي"، مدير المدرسة، في حديث خاص لوكالة الأناضول، أن المدرسة تطور وتجدد برامجها التدريبية سنويا، وتعمل عل تأهيل الطيارين للعمل في مختلف الشروط الجوية والبرية، مشيرا أنهم يخضعون لتعليم أساسي إجباري يستمر لمدة عام.

وبين "بنغي" أنه بعد إنتهاء الدراسة النظرية، يبدأ المتدربون عمليات الطيران برفقة مدربيهم على حوامات تدريبية من طراز "AB-206"، ثم ينتقلون للتدرب على حوامة تستخدم للإغراض العامة من طراز "UH-1"، حيث ينفذون طلعات في ظروف مختلفة.

وأوضح "بنغي" أن المدرسة تستخدم أحدث أنواع أجهزة المحاكاة المصنعة محليا، والتي تحاكي مواقع مختلفة في الأراضي التركية، ويتدرب من خلالها الطيارون على ضرب الأهداف المعادية، وكيفية التعامل مع الأعطال الفنية، والعديد من السيناريوهات التي يمكن أن يتعرضوا لها على أرض الواقع.

وتولي تركيا اهتماما واسعا للتدريب والتأهيل في القوات المسلحة، والتي تتم من خلال مدراس عسكرية وأكاديميات عليا في مختلف صنوف الأسلحة، تلبي الاحتياجات المتزايدة من العناصر المدربة جيدا، لاسيما في ظل التطورات الجارية في الشرق الأوسط والجهود المبذولة لمكافحة الارهاب.

Son Guncelleme: Tuesday 12th February 2013 09:37
  • Ziyaret: 10771
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0