رئيس البرلمان التركي:سوريا تتصرف كدولة ارهابية
قال رئيس البرلمان التركي جميل تشتشك تعليقا على حادثة إسقاط طائرة الاستطلاع التركية إن سوريا تعدت على تركيا، وتصرفت كدولة إرهابية

.

وكان تشتشك يجيب على أسئلة برنامج في قناة "صامان يولو" الإخبارية تتعلق بالأحداث الجارية والتطورات الأخيرة. وقال تشتشك إنهم محزونون لما حدث مضيفا: "إن تركيا وسوريا جارتان. وسيزول المدبرون، ثم نبقى نحن".

وأفاد تشتشك بأن ما حدث يمثل عدوانا على تركيا، وأن سوريا تصرفت كدولة إرهابية؛ حيث نفذت هجوما عدائيا ومقصودا ضدها في المياه الدولية. وشدد على أن هذا التصرف مخالف للقانون الدولي، ولا يليق بعلاقات الجوار مؤكدا على أنه فعل مقصود ومتعمد.

وفيما يتعلق بالموقف التركي الحالي قال تشتشك: "إن ما ستفعله تركيا في مواجهة فعل كهذا هو تأكيدها على قرارها وحزمها أولا، وتقييم الأحداث بكل روية وهدوء".

هناك الكثيرون من رجال الإطفاء في المنطقة

وأشار تشتشك إلى أن هناك 13 منطقة توتر تفسد الأمن والنظام العالمي، 11 منطقة منها حول تركيا. وذكر تشتشك أنه التقى سياسيا من إحدى الدول لم يسم اسمه،سأله عن بعض الأمور فأجابه قائلا: "إن ثمة حكاية شعبية في الأناضول، تجدون فيها الإجابة على أسئلتكم هذه. تروي الحكاية أن حريقا ينشب في القصبة كل يوم، فاجتمع وجهاء القصبة يبحثون عن أسباب هذا الحريق ومن يقف وراءه؟ وفي نهاية البحث والتحري توصلوا إلى أن رجال الإطفاء هم من يدبرون الحريق ويقفون وراءه. وفي هذه المنطقة التي نعيش فيها يوجد الكثيرون من رجال الإطفاء".

Son Guncelleme: Wednesday 27th June 2012 11:40
  • Ziyaret: 7901
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0