الخارجية التركية تدعو لوقف العنف في ميانمار
دعت الخارجية التركية حكومة ميانمار إلى اتخاذ التدابيراللازمة، لوقف أعمال العنف، والاشتباكات بين بوذيي الراخين، ومسلمي الروهينغا والمستمرة من أسبوع.

وعبرت الخارجية التركية، في بيان لها اليوم، عن قلقها إزاء أعمال العنف، التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا، في إقليم أراكان، الواقع في غرب ميانمار، منذ حزيران/يونيو الماضي، والتي اشتدت في الأيام القليلة الماضية، وأدت إلى خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.

وأوضح البيان، أن تركيا توصلت إلى اتفاق مع حكومة ميانمار، هو الأول من نوعه، يقضي بالسماح للحكومة التركية بتقديم مساعدات انسانية في المنطقة، خارج نطاق الأمم المتحدة، مشيراً إلى استمرار نشاطات الاغاثة، خلال عيد الأضحى، بالتنسيق مع السلطات في ميانمار.

وكانت السلطات المحلية، في إقليم أراكان، أعلنت عن مقتل 56 شخصاً، بينهم 31 امرأة في أربع مدن غرب البلاد، جراء أحداث العنف التي تجددت في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إضافة إلى حرق أكثر من ألفي منزل.

Son Guncelleme: Friday 26th October 2012 09:34
  • Ziyaret: 6219
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0