مستشارة اوباما تنتقد سجل حقوق الانسان في الصين وروسيا
اختصت مستشارة الامن القومي للرئيس الامريكي باراك أوباما في استعراضها لسجل حقوق الانسان على مستوى العالم الصين وروسيا بالانتقاد.
وتحدثت سوزان رايس أمس الاربعاء عن احتجاز الصين لشيوي تشي يونغ الناشط المدافع عن حقوق الانسان وليو شياو بو الحاصل على جائزة نوبل الذي صدر عليه حكم بالسجن 11 عاما عام 2009 بتهمة التخريب لدعوته الى اسقاط نظام الحزب الواحد.

وقالت رايس في كلمة امام المؤتمر السنوي الاول لحقوق الانسان "الشعب الصيني يواجه قيودا متزايدة على حرية التعبير والتجمهر والاتصال. هذه سياسة قصيرة النظر."

وأضافت "حين تصدر المحاكم أحكاما بالسجن على منشقين سياسيين يدعون فقط الى احترام الصين لقوانينها لن يشعر أحد في الصين بما في ذلك أمريكيون ينفذون مشروعات هناك بالامان."

وجاءت كلمة رايس في الوقت الذي يزور فيه جو بايدن نائب الرئيس الامريكي الصين في زيارة هيمن عليها القلق الامريكي الياباني من اعلان بكين منطقة للدفاع الجوي حول جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.

كما وجهت رايس كلمات قاسية ايضا لروسيا التي توترت معها علاقات الولايات المتحدة في الاشهر القليلة الماضية بسبب قرار موسكو منح لجوء مؤقت للمتعاقد السابق مع وكالة الامن القومي الامريكية ادوارد سنودن.

وقالت رايس ان روسيا مستمرة في "جهود ممنهجة للحد من نشاط المجتمع المدني الروسي" وانها تشوه سمعة المثليين والمثليات وتجبر دولا مجاورة مثل اوكرانيا على ان تدور في فلكها.
Son Guncelleme: Thursday 5th December 2013 10:33
  • Ziyaret: 4127
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0