داود أوغلو: المرجعية للشعب وليس للسلاح
قال رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" إن "الشعب هو السلطة التي يعرض عليها أي شخص قضيته، فالمرجعية للشعب وليس للسلاح، للحق وليس للإرهاب، للسلام وليس للحرب".

وأضاف داود أوغلو، خلال كلمته اليوم الاثنين، أمام المجموعة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية ، الذي يترأسه، "نحن منفتحون لنقاش أي أمر في الفترة المقبلة، سنناقش أي مسألة يمكن أن تحل بالوسائل الديمقراطية، أما في حال حدوث مماطلة بعد دعوة التخلي عن السلاح- الموجهة لمنظمة بي كا كا- مجدداً كما حدث عام 2013، فلن نتسامح إزاءها لأن الأمر متعلق بالنظام العام".

وأشار داود أوغلو إلى تزامن الذكرى السنوية لأحداث 28 فبراير/ شباط 1997، التي باتت تعرف بالانقلاب ما بعد الحداثي، هذا العام، مع دعوة زعيم منظمة بي كا كا الإرهابية، عبدالله أوجلان- المسجون مدى الحياة في تركيا- قيادات منظمته إلى عقد مؤتمر طارئ خلال فصل الربيع "لاتخاذ قرار تاريخي بالتخلي عن العمل المسلح".

وأكد داود أوغلو أن تلك الدعوة التي تعد خطوة مهمة في عملية السلام الداخلي، لم يكن من السهل الوصول إليها، مضيفا أن الجميع سيتابع الخطوات التي من الواجب اتخاذها بعد تلك الدعوة.

وحول انقلاب 28 شباط قال داود أوغلو، إن تركيا كانت محكومة بالممنوعات في الفترة التي تلت الانقلاب، إلا أنها باتت الآن محكومة بالحرية والديمقراطية. مؤكدا أنه كان انقلابا من البيروقراطيين على إرادة الأمة، وكان بمثابة النزع الأخير لثقافة الإقصاء.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 3rd March 2015 02:37
  • Ziyaret: 4428
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0