استقالة الإبراهيمي من مهمته كمبعوث دولي إلى سوريا

الأمين العام للأمم المتحدة قال إن استقالة الإبراهيمي ستدخل حيز التنفيذ نهاية الشهر الجاري (إضافة تصريحات للأخضر الإبراهيمي)
 

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الثلاثاء، استقالة، الأخضر الإبراهيمي، المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا، على أن تدخل حيّز التنفيذ في 31 مايو/أيار الجاري.

وقال "كي مون"، في مؤتمر صحفي، اليوم، إنه يشعر بالأسف لمغادرة الإبراهيمي، مشيرًا إلي أن الأخير "سيظل قريبًا مما يجري وسوف يقدم لنا خبراته في هذا الصدد".

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: "أعرف أنه يتعيّن علينا أن نبحث عن شخص آخر ليحل محل الإبراهيمي، لكنني في حاجة لبعض الوقت لاختيار الشخص المناسب لهذه المهمة".

واتهم "بان كي مون" كلاً من الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة بـ"الفشل"، وتساءل مستنكرًا: "ما الذي يحدث حاليا في سوريا؟.. لا يوجد حل عسكري للأزمة وقد سبق أن قلت ذلك مرارًا قبل ذلك، إن الجيش السوري وجماعات المعارضة هم الذين فشلوا، هذه بلادهم ذات حضارة عريقة، كيف يقومون بتدميرها بشكل كامل علي هذا النحو؟"

وأعرب عن استمرار استعداد الأمم المتحدة للتعاون مع طرفي الصراع في سوريا، قائلا "إننا مستعدون للعمل معهما من أجل مستقبل سوريا".

من جانبه، قال الإبراهيمي، الذي كان يقف إلي جوار "كي مون"، في المؤتمر نفسه، إن "تقديم استقالتي ليست مناسبة سعيدة لأنني أترك مهمتي وسوريا في وضع سيئ، وإنني علي يقين بأن الأزمة ستنتهي يومًا ما، ولكن كم من القتلي سيسقطون وكم من الدمار سيلحق بسوريا قبل حلول ذلك اليوم؟".

ومضى الإبراهيمي قائلاً: "لقد سعيت مرارًا إلي القيام بكل ما هو ممكن للعمل مع مجلس الأمن الدولي والدول المجاورة لسوريا والأطراف المتحاربة". ولم يعط الإبراهيمي سببًا مباشرًا لتقديم استقالته.

وتم التجديد للإبراهيمي 3 مرات منذ تعيينه في 10 أغسطس/آب 2012.

وأودى الصراع المسلح بين قوات النظام السوري والمعارضة، منذ مارس /آذار 2011، بحياة أكثر من 150 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، وشرد حوالي تسعة ملايين آخرين، وفقا للأمم المتحدة، من أصل تعداد سوريا البالغ حوالي 22.5 مليون نسمة.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 14th May 2014 07:14
  • Ziyaret: 4515
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0