داود أوغلو: قمة العشرين لم تناقش مسألة اللاجئين بالتفصيل
ألمح إلى اتفاق القادة على حاجة صندوق النقد الدولي إلى نهجٍ أكثر شمولًا لدول العالم
 

قال رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو"، إن قمة مجموعة العشرين لم تناقش بالتفصيل مسألة اللاجئين السوريين، لافتا إلى أن بيان القمة سيتضمن إشارة إلى الأزمة في الشرق الأوسط تم إدراجها بناء على اقتراح تركي بعد مباحثات طويلة.

وتحدث داود أوغلو، خلال مؤتمر صحفي، عقده على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة حاليا في مدينة بريزبن بأستراليا، عن عدد من المسائل التي ستركز عليها تركيا خلال فترة توليها الرئاسة الدولية لمجموعة العشرين، والتي ستبدأ في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، ومنها مكافحة البطالة، والفساد الذي يعد أحد أهم العوائق أمام التنمية، والعمل على تأمين وصول الجميع إلى مصادر الطاقة.

وأعرب داود أوغلو عن اعتقاده بالحاجة إلى آلية جديدة لزيادة التجارة على المستوى العالمي، وطالب في هذا الإطار بتقوية دور منظمة التجارة العالمية، وجعلها أكثر تمثيلًا، وكفاءة وتأثيرًا، كما أكد على ضرورة إعادة النظر في نظام الأمم المتحدة، وجهود التنمية.

وأشار إلى اتفاق قادة مجموعة العشرين خلال جلسات اليوم، على حاجة صندوق النقد الدولي إلى نهجٍ أكثر شمولًا لدول العالم.

ولفت رئيس الوزراء التركي إلى أن قمة العشرين تعمل أحيانًا من أجل إيجاد حل للأزمات خاصة الإنسانية منها، وأشار في هذا الإطار إلى الجهود التي يبذلها قادة المجموعة لمكافحة انتشار فيروس الإيبولا.

وحول ما إذا كانت مجموعة العشرين تهتم بالموضوعات السياسية بقدر اهتمامها بالموضوعات الاقتصادية قال داود أوغلو، إن المسائل الاقتصادية تمثل جدول الأعمال الأساسي للقمة، إلا أنه لم يعد من الممكن في عصر العولمة فصل الموضوعات السياسية، والاقتصادية عن بعضها البعض.


AA
Son Guncelleme: Sunday 16th November 2014 06:19
  • Ziyaret: 5122
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0