داود أوغلو: نعمل على ترسيخ مبادئ الإرادة الوطنية والانتماء للبلاد
أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، عزمهم المضي قدماً لترسيخ العديد من المبادئ المتعلقة بالإرادة الوطنية، والتخلص من كافة أشكال الوصايات التي كانت مفروضة من قبل على الدولة والشعب، مضيفا "لقد تخلصنا من كل الوصايات التي جاءت في كنف الانقلابات، سواء أكانت هذه انقلابات ناعمة، أو أخرى جاءت مع الكيانات الموازية".

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها رئيس الحكومة التركية، مساء أمس الأربعاء، في البرلمان أثناء مناقشة ميزانية العام 2015، والتي أكد فيها أنه لا يمكن أن تحل أي قوة أخرى محل الإرادة الوطنية التي يمثلها البرلمان، بحسب قوله، لافتاً إلى أنهم قاموا بتعزيز الوحدة بين الشعب والدولة، والتضامن بينهما، فضلا عن مشاعر الانتماء للبلاد.

ولفت رئيس الوزراء التركي إلى أنهم ماضون في استكمال مفاوضات مسيرة السلام الداخلي، "من أجل لم الصف وتحقيق الوحدة بين كافة أطياف المجتمع"، موضحا أن "عملية السلام بمثابة رحلة تاريخية جديدة للجمع بين الشعب كله في حب وسلام".

وتابع قائلا: "ما فهمناه من مسيرة السلام، هو أن كل ما على هذه الأرض من لون وعرق ولغة وجبل ومدينة، أشياء مقدسة بالنسبة لنا، ولغات وثقافة من يعيشون على هذه الأرض، لها أهمبة كبيرة بالنسبة لنا"، مؤكداً أنه لا يستطيع أي فرد على الإطلاق أن يفرق بين الشعب التركي.

وتطرق داود أوغلو إلى الإنجازات التي قدمتها الحكومة التركية، منذ توليها السلطة في البلاد، وودورها الكبير في تعزيز قوة أداء الإقتصاد، موضحا أن الاقتصاد حقق نموا كبيرا شهد له العالم أجمع، بحسب قوله.


AA
Son Guncelleme: Thursday 11th December 2014 11:30
  • Ziyaret: 4618
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0