نائب داود أوغلو: قطعنا خطوات هامة في مسيرة السلام الداخلي
قال نائب رئيس الوزراء التركي، يالتشين أق دوغان، إنهم قطعوا خطوات هامة في مرحلة السلام الداخلي بالبلاد، من خلال إجراء إصلاحات في مختلف المجالات، لافتا أن المرحة التي وصلت إليها البلاد، في الوقت الحالي، هي إحدى حلقات سلسلة بدأتها الحكومة قبل ١٢ عاما.

وأضاف أق دوغان، في لقاء بإحدى القنوات التلفزيونية المحلية، أن عملية السلام الداخلي، تهدف إلى إلقاء عناصر التنظيمات سلاحهم، وانتهاء الإرهاب في البلاد، مشيرا أن المسألة لها أبعاد كثيرة ولا يمكن حلها من المساء إلى الصباح (في وقت قصير).

وأوضح نائب داود أوغلو أن الحكومة تعمل الآن على إجراء تعديلات في العديد من المجالات، مثل تغيير قوانين الأحزاب السياسية، وقوانون الانتخابات، مؤكدا أن "هذا لن يحدث بعصى سحرية، وأن دستورا جديدا للبلاد سيحل كافة المسائل العالقة".

وأشار أق دوغان، أن عليهم البقاء دائما متفائلين، وعدم التشاؤم بتاتا، قائلا: "أعتقد أن أشياء جميلة ستحدث خلال الأيام والأسابيع القادمة، يجب أن ننظر إلى النصف المملوء من الكأس، وعدم التشاؤم".

جدير بالذكر أن مسيرة السلام الداخلي في تركيا انطلقت قبل نحو عامين، من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية، و"عبد الله أوجلان" زعيم منظمة "بي كا كا" الإرهابية المسجون مدى الحياة في جزيرة "إمرالي"، ببحر مرمرة منذ عام ١٩٩٩، وذلك بوساطة حزب الشعوب الديمقراطي (حزب السلام والديمقراطية سابقا وغالبية أعضائه من الأكراد)، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي.

وشملت المرحلة الأولى من المسيرة، وقف عمليات المنظمة، وانسحاب عناصرها خارج الحدود التركية، وقد قطعت هذه المرحلة أشواطًا ملحوظةً.

وحسب مصادر أنقرة فإن المرحلة الثانية تتضمن عددًا من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولًا إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالعودة، والذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة، على العودة، والانخراط في المجتمع.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 10th February 2015 08:45
  • Ziyaret: 2895
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0