أوباما يوقع مذكرة تتيح تزويد الصومال بأسلحة دفاعية
وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مذكرة تجيز لوزير الخارجية جون كيري تزويد الصومال بالأسلحة والخدمات الدفاعية.

إيمان محمد
القاهرة- الأناضول
وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مذكرة تجيز لوزير الخارجية جون كيري تزويد الصومال بالأسلحة والخدمات الدفاعية، بحسب ما أعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي كايتلين هايدن.

وأوضحت هايدن في تصريحات نشرتها وسائل إعلام أمريكية اليوم الثلاثاء، فإن أوباما قال في المذكرة التي وجهها لكيري، إنه "توصل إلى قرار بأن تزويد الصومال بمعدات وخدمات دفاعية سيعزز أمن الولايات المتحدة ويقوي السلام العالمي".

ولم تحدد المذكرة نوع المواد والخدمات الدفاعية التي يمكن أن تزودها واشنطن للحكومة الصومالية.

كما قالت هايدن إن "قرار تزويد مقديشو بالأسلحة لم يتخذ رسميا".

لكنها استدركت بالقول إن "الولايات المتحدة تتعهد بأن تكون شريكا على المدى الطويل في مساعدة القوات الصومالية كي تصبح قوة عسكرية محترفة".

واعترفت الولايات المتحدة رسميا بالحكومة الصومالية الجديدة في يناير/كانون الثاني الماضي، وهي المرة الأولى التي تعترف فيها واشنطن بحكومة لتلك الدولة منذ الإطاحة بمحمد سياد بري عام 1991.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد رفع بشكل جزئي الشهر الماضي حظرا على تصدير الأسلحة إلى الصومال لدعم القوات الحكومية التي تقاتل حركة الشباب المجاهدين المعارضة والتي فرت من العاصمة مقديشو عقب هجوم عسكري في أغسطس/آب 2011.

وطالبت السلطات الصومالية الجديدة برفع الحظر المفروض على البلاد منذ عام 1992 من أجل التصدي لحركة الشباب وفرض أكبر قدر من السيادة على أراضيها.

Son Guncelleme: Tuesday 9th April 2013 08:33
  • Ziyaret: 4481
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0