وزيرة بريطانية سابقة: لندن تنتهج سياسة فاشلة مع مسلميها
انتقدت وزيرة الدولة السابقة بوزارة الخارجية البريطانية، "البارونة سعيدة وارسي"، سياسية الحكومة البريطانية إزاء المجتمع المسلم في المملكة المتحدة.

واعتبرت وارسي الذي قدمت استقالتها من منصبها في آب/أغسطس 2014 بسبب سياسات بلادها تجاه قطاع غزة، أن الحكومة البريطانية انتهجت سياسية فاشلة في التعامل مع 3 ملايين مسلم يعيشون في البلاد، الأمر الذي أشاع "أجواءً من القلق".

وتطرقت "وارسي" في مقالها الذي نشر اليوم بصحيفة "أوبزرفر" البريطانية إلى الرسالة التي وجهها "إريك بيكلز"، وزير الدولة لشؤون المجتمعات والحكومة المحلية، بالخارجية البريطانية، الشهر الجاري إلى قيادات في المجتمع الاسلامي في بريطانيا، حمل فيها المسلمين وحدهم مسؤولية إيجاد حل لمسألة التطرف بين الشباب المسلم، مشيرة أنها كانت تطرح مثل هذه الموضوعات على طاولة البحث مع الحكومة، وشددت مرارًا على ضرورة التواصل مع طيف أوسع من المجتمع المسلم، وأفراده.

ودعت "وراسي" القيادات الإسلامية إلى بذل مزيد من الجهود للحد من التطرف، مشيرة أن المجتمع المسلم بات في حالة قلق، خصوصًا بعد الهجمات التي شهدتها فرنسا مؤخرًا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، "ديفيد كاميرون"، قد عين "وارسي"، عام 2010 في منصب وزيرة في حكومته الائتلافية، لتكون أول مسلمة تشغل منصبًا وزاريًا في تاريخ بريطانيا.

وتنحدر "وارسي" من الجزء الباكستاني من إقليم كشمير المتنازع عليه مع الهند، وتعتبر شخصية قيادية في حزب المحافظين الذي ينحدر منه "كاميرون".
Son Guncelleme: Monday 26th January 2015 01:01
  • Ziyaret: 3715
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0