مسؤول تركي: نحن ملتزمون بحقوقنا التي تكفلها لنا القوانين الدولية

Monday 25th June 2012 11:24 Kategori عالم

جاء ذلك التصريح بعد اجتماع لمجلس الوزراء التركي اليوم في المقر الرئيسي لرئاسة الوزراء بأنقرة واستمر لـ7 ساعات وانتهى قبل قليل، تحت رئاسة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، وبمشاركة رئيس عمليات قيادة القوات الجوية التركية الفريق "آتَش محمد إرَز" الذي زود مجلس الوزراء بالمعلومات التفصيلية عن هذا الحادث.

وذكر "أرينتش" أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان سيتحدث غدا أمام الكتلة البرلمانية لحزبه وسيوضح لتركيا وللعالم أجمع آراء الحكومة وأفكارها بخصوص حادث الطائرة التركية.

وأكد "أرينتش" أن هناك كثيرا من المساعي التي ترمي إلى تضليل الرأي العام من خلال القول بأن الطائرة العسكرية التركية ضُربت داخل الأجواء الإقليمية السورية في حين أنها كانت في الأجواء الدولية.

وأوضح أن ادعاء الجانب السوري بأنه لم يستطع تحديد هوية الطائرة ما هو إلا ادعاء كاذب وعار تماما عن الصحة،مشيرا إلى أنه لا يساورهم أي شك في تعمد القوات السورية ضرب طائرتهم العسكرية التي كانت تسير بمفردها في المجال الجوي الدولي وبدون سلاح، بحسب قوله.

ولفت "أرينتش" إلى أن القانون الدولي يسمح للدول باستخدام المجال الجوي فوق البحار المفتوحة بكل حرية، مؤكدا أن بلاده ستحتفظ بجميع حقوقها التي تكفلها لها القوانين والأعراف الدولية في إطار المشروعية القانونية بما في ذلك حق الدفاع المشروع عن النفس، والرد بالمثل وفرض كافة العقوبات التي يسمح بها القانون الدولي ضد الدولة المعتدية.

وذكر "أرينتش" أن بلاده قامت بالرجوع إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" بموجب المادتين الـ4 و الـ5 من اتفاقية الحلف، مشدداعلى أن بلاده لن تترك أى شيء ناقص في هذا الموضوع حتى يهدأ بال الرأي العام التركي.

ونفى "أرينتش" ما أثير حول تمرير مقترح إلى البرلمان التركي يقضي بالقيام بعملية عسكرية وراء الحدود، مؤكدا على أنه لا حاجة لهم إلى شيء كهذا في الفترة الحالية، موضحا في الوقت ذاته أنه يمكنهم استصدار الصلاحيات اللازمة من البرلمان للقيام بمثل هذا الأمر إذا شعروا أنهم بحاجة إليه..

وبخصوص الطيارين قال "أرينتش" إنه لا توجد لديهم أي معلومات حتى الآن عنهما، نافيا ما تردد حول وقوع الطيارين في قبضة القوات السورية أو أي دولة أخرى.

ودعا "أرينتش" الجميع إلى التوقف عن الترويج للحرب، مشيرا إلى أن هذا ليس بالأمر الصائب، ومؤكدا على عدم نيتهم شن حرب على أحد.

يشار إلى أن العلاقات بين أنقرة ودمشق قد شهدت توترا كبيرا في الأيام الأخيرة على خلفية قيام الأخيرة بإسقاط إحدى الطائرات العسكرية التركية يوم 22 حزيران / يونيو الحالي.

Son Guncelleme: Monday 25th June 2012 11:24
  • Ziyaret: 5273
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0