بابا الفاتيكان: الأخيار في العالم الإسلامي ستكون لهم الغلبة
وفي رد على سؤال الصحافيين حول حدود حرية التعبير، نقلت إذاعة الفاتيكان عن البابا فرانسيس قوله يوم الاثنين: "نظرياً الجميع متفقون حول ضرورة أن يدير المرء خده الأيسر في حالة الاستفزاز، ولكن الواقع هو أننا بشر، وبالتالي فإن الإهانة المتكررة يمكن أن تؤدي إلى رد فعل خاطئ، لذلك ليس من السيئ أن نتوخى الحذر".

وكان فرانسيس يتحدث مع الصحافيين على متن الطائرة التي أقلته من الفيلبين إلى روما مساء يوم الاثنين.

وحول النداء الذي وجهه للقادة الدينيين والمفكرين الإسلاميين لإدانة العنف، أشار البابا إلى "الثقة بأن الناس الأخيار الكثر في العالم الإسلامي، ستكون لهم الغلبة في نهاية المطاف".

وكان البابا قال الأسبوع الماضي "أتمنى أن يدين القادة الدينيّون والسياسيّون والمفكرون لاسيما المسلمين كل تأويل "أصوليّ ومتطرّف للدين موجّه لتبرير أعمال العنف".

واختتم البابا زيارة إلى سريلانكا والفيلبين، بدأها في الثاني عشر من شهر يناير/ كانون ثان الجاري، واختتمها يوم الإثنين.

وكان 12 شخصًا قتلوا، بينهم رجلا شرطة، و8 صحفيين، وأصيب 11 آخرون، في 7 كانون الثاني/ يناير الجاري، إثر هجوم استهدف مقر مجلة "شارلي إبدو" الأسبوعية الساخرة في باريس، أعقبته هجمات أخرى أودت بحياة 5 أشخاص، فضلًا عن مصرع 3 "إرهابيين" خلال عمليات الشرطة.
Son Guncelleme: Tuesday 20th January 2015 03:33
  • Ziyaret: 2805
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0