داود أوغلو: العنف يضر بمسيرة السلام الداخلي في تركيا
شدد رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو"، أن المطالبة بحق من خلال استخدام العنف، مسألة غير مقبولة في أي مكان بالعالم، لافتاً أن هذا الأسلوب يلحق الضرر بمسيرة إحلال السلام الداخلي، وأن الحكومة التركية لن تسمح أبداً بما من شأنه المساس بالنظام العام.

جاء ذلك في معرض رده على أسئلة عدد من الصحفيين، أثناء خروجه من مسجد "حسن طانيق" القريب من قصر "جانقايا" في العاصمة التركية أنقرة، والذي أدى فيه صلاة الجمعة، وأضاف رئيس الوزراء التركي، رداً على دعوات وجهها حزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا –غالبية أعضائه من أكراد تركيا- من أجل التظاهر لنصرة مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا، أن "هذا النوع من الدعوات التي تدعو الناس للنزول إلى الشارع، ليست طريقة سياسية، ذلك أن هنالك قواعد موجبة، تضبط عملية التظاهر والتعبير عن الرأي، وأن الإخلال بتلك القواعد واللجوء إلى العنف، سيضر من أطلق تلك الدعوات".

وقال رئيس الوزراء التركي "إن دعوة حزب الشعوب الديمقراطي المواطنين إلى التظاهر غداً من أجل كوباني، تُظهر أنه لم يستخلص العبر من الأحداث التي مرت فيها تركيا مؤخراً"، مطالباً المواطنين بنبذ العنف ومن يدعو إليه، والتحلي بالحكمة. لافتاً أن نضال الشعب التركي بجميع مكوناته هو نضال موجه نحو الارتقاء، وأن تركيا توفر جميع متطلبات التفاعل والتعبير عن الرأي والحوار السلمي، وأن "اللجوء إلى الشارع لا يندرج في خانة القانون أو النية الحسنة، ويلحق الضرر بمسيرة إحلال السلام الداخلي التي بذلنا من أجلها جهوداً صادقة".


AA
Son Guncelleme: Saturday 1st November 2014 11:27
  • Ziyaret: 6298
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0