واشنطن: لم نقرر بعد المشاركة في مؤتمر باريس للسلام
أعلنت واشنطن أنها "لم تتوصل" لقرار حول مشاركتها في المؤتمر الدولي الذي دعت إليه فرنسا بشأن عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أنها مستمرة بالتباحث مع باريس حول مقترحاتها.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إليزابيث ترودو، اليوم الأربعاء، في الموجز الصحفي اليومي للوزارة، بالعاصمة واشنطن.

وقالت ترودو إن بلادها "ستواصل مع المسؤولين الفرنسيين وغيرهم من الأطراف الرئيسية ذات العلاقة، لبحث مقترح باريس حول المؤتمر"، لافتة إلى أن الولايات المتحدة لم تتخذ قرارًا نهائيًا بعد، حول المشاركة من عدمها بالمؤتمر المزمع عقده نهاية هذا الشهر.

وكانت فرنسا قد أعلنت عزمها عقد اجتماع يوم الثلاثين من الشهر الجاري، في العاصمة باريس، بمشاركة عدد من الدول، ليس بينها فلسطين وإسرائيل، لبحث عقد مؤتمر دولي للسلام في النصف الثاني من العام الجاري.

وفيما رحبت السلطة الفلسطينية بهذا المسعى الفرنسي، كررت إسرائيل انتقاده دون الإعلان صراحة عن رفضه.

وقد توقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في شهر إبريل/نيسان 2014 إثر تصاعد الاستيطان الإسرائيلي ورفض إسرائيل الإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

هذا ومن المقرر أن يقوم رئيس الوزراء مانويل فالس، بزيارة إلى إسرائيل وفلسطين يومي 21 و22 من الشهر الجاري، لبحث سبل استئناف عملية السلام المتعثرة، وفق بيان حكومي.

AA
Son Guncelleme: Thursday 12th May 2016 09:35
  • Ziyaret: 4051
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0