تركيا.. محكمة تقرر اعتقال مسؤول سابق بهيئة الأبحاث العلمية
بتهمة التنصت على أردوغان
 

قررت محكمة الجنايات السادسة في العاصمة التركية، أنقرة، اعتقال ثلاثة مشتبهين بينهم المساعد السابق لرئيس هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك)، حسن بالاز، في إطار التحقيقات المتعلقة بزرع أجهزة تنصت في مكتب رئيس الوزراء التركي السابق، رئيس الجمهورية الحالي "رجب طيب أردوغان".

وأفادت المحكمة في قرارها، أن المشتبه بهم الثلاثة، حسن بالاز، وكوكهان ف"، و"حمزة ت"، متهمون بالقيام بتزوير وثائق رسمية وإخفاء أدلة عن النيابة أو تغييرها.

وكانت النيابة العامة في أنقرة، أحالت صباح اليوم الأربعاء، ثلاثة مشتبهين بينهم المساعد السابق لرئيس هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك)، حسن بالاز، إلى المحكمة، مطالبة باعتقالهم، في إطار التحقيقات المتعلقة بزرع أجهزة تنصت في مكتب رئيس الوزراء التركي السابق، رئيس الجمهورية الحالي "رجب طيب أردوغان".

وكانت قوات الأمن التركية، ألقت الاثنين الماضي، القبض على بالاز، ونُقل بعدها مع مشتبهين آخرين من ولاية قوجه إيلي - حيث تم إلقاء القبض عليهم - إلى أنقرة من أجل التحقيق معهم.

وكان النائب العام رفع دعوى في المحكمة الجنائية السابعة بأنقرة، بحق 13 شخصًا، من بينهم بالاز، على خلفية التحقيقات في زرع أجهزة تنصت بمكتب أردوغان، عندما كان رئيسًا للوزراء.

وتشير لائحة الاتهام إلى أن التحقيقات جارية من أجل معرفة المنظمة أو الجماعة أو البلد، الذي ارتكب من أجله بعض المشتبهين، ومن بينهم بالاز، جريمة التجسس لأغراض سياسية، وانتهاك سرية الحياة الخاصة، وعمليات التنصت.

جدير بالذكر أن الحكومة التركية تصف جماعة "فتح الله غولن" - المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1998 - بـ"الكيان الموازي"، وتتهمها بالتغلغل داخل أجهزة الدولة، وفي مقدمتها سلكي القضاء والشرطة.

كما تتهم الحكومة عناصر تابعة للجماعة باستغلال منصبها، وقيامها بالتنصت غير المشروع على المسؤولين والمواطنين، والوقوف وراء حملة الاعتقالات - شهدتها تركيا في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2013 - بدعوى مكافحة الفساد، طالت أبناء عدد من الوزراء، ورجال أعمال، ومدير أحد البنوك الحكومية، كما تتهمها بالوقوف وراء عمليات فبركة تسجيلات صوتية.


AA
Son Guncelleme: Thursday 2nd April 2015 09:32
  • Ziyaret: 5403
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0