قورتولموش: نقيّم علاقاتنا مع روسيا ومصر وإسرائيل وسوريا كلاً على حدة
قال الناطق باسم الحكومة التركية، نعمان قورتولموش، إن الحكومة تنظر إلى سياستها الخارجية مع كل من روسيا ومصر وإسرائيل وسوريا، كلاً على حدة، طالبًا عدم الخلط بين تلك الملفات.

وأضاف في كلمة ألقاها أمس الخميس، خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر الدولي للإعلام والسياحة الثقافية بولاية قونيا وسط تركيا "في الواقع، لم تبدأ حتى الآن فعليًا ورسميا مرحلة إعادة العلاقات مع مصر... تركيا تتخذ مواقف مختلفة من روسيا وإسرائيل ومصر وسوريا"، مشددًا على ضرورة رؤية ظروف السياسة الخارجية الناشئة بشكل جيد.

ولفت قورتولموش أن التقارب التركي الروسي، سيمهد لإيجاد حل للقضية السورية، لكنه لن يكون أمرًا سهلًا، فتنحية الخلافات جانبًا وفتح صفحة جديدة في العلاقات لا يتم بين عشية وضحاها.

وأعرب قورتولموش عن اعتقاده ببزوغ بوادر أمل لحل الأزمة السورية، وقال "بعد غزو العراق والتطورات الجارية على الساحة السورية، طفت على السطح مجموعة من الدول في المنطقة غير قابلة للإدارة، كاليمن وليبيا وسوريا والعراق، وفي خضم هذه الفوضى، دعمت بعض الدول أطرافًا معينة في هذا الصراع، لكن لا يمكن أن تبقى الأمور تسير على هذا النحو، سيما أن عهد الحروب بالوكالة، التي استخدمت فيها الصراعات المذهبية والإثنية، كانت حروبًا غير مباشرة بين واشنطن وموسكو، وقد أوشكت تلك الحروب على وضع أوزارها، خاصة وأن استمرارها لا يخدم مصلحة أحد".

كما انتقد قورتولموش المجتمع الدولي، الذي يعتبر أن ممارسة العمل الديمقراطي يليق بالإنكليز والفرنسيين ولا يليق بشعوب منطقة الشرق الأوسط، مطالبًا بفتح الطريق أمام الشعبين السوري والعراقي لممارسة الديمقراطية، وقطع الدعم عن المنظمات الإرهابية.

وأضاف "سوف نقلل من حجم النقاط الخلافية مع دول الجوار، ونزيد عدد الأصدقاء، وسنتخذ كافة التدابير من أجل ضمان أمننا القومي، وترسيخ السلام في المنطقة".

وفيما يتعلق بسؤال عن الأنباء المتضاربة حول مقتل القيادي البارز في منظمة "بي كا كا" الإرهابية "فهمان حسين" الملقب بـ "باهوز أردال"، قال قورتولموش، "أنا شخصيًا أعتقد أنه قتل، هنالك معلومات قادمة من سوريا تؤكد ذلك، لكن كل ذلك بحاجة لتأكيد رسمي".

وأعلن خالد الحسكاوي، المتحدث باسم "كتيبة تل حميس" (إحدى فصائل المعارضة السورية المسلحة)، السبت الماضي، مقتل القيادي البارز في منظمة "بي كا كا" الإرهابية، فهمان حسين (باهوز أردال)، في تفجير نفذه مقاتلو الكتيبة، استهدف سيارته في سوريا، فيما أشارت مصادر أمنية تركية، أن فهمان حسين، يدير تنظيم "ب ي د"، (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا)، وليس كما هو شائع أن من يقود التنظيم هو الرئيس المعين، صالح مسلم.

AA
Son Guncelleme: Friday 15th July 2016 09:35
  • Ziyaret: 4062
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0