طهران تدين الهجمات الكيماوية في سوريا وتتهم المعارضة بتنفيذها
أدان الرئيس الإيراني الجديد "حسن روحاني" الهجمات بالأسلحة الكيماوية التي أودت بحياة أكثر من 1300 شخص، و2000 شخص، بحسب بعض المصادر، معظمهم من النساء والأطفال في العاصمة السورية دمشق صباح الأربعاء المنصرم.



أدان الرئيس الإيراني الجديد "حسن روحاني" الهجمات بالأسلحة الكيماوية التي أودت بحياة أكثر من 1300 شخص، و2000 شخص، بحسب بعض المصادر، معظمهم من النساء والأطفال في العاصمة السورية دمشق صباح الأربعاء المنصرم.

وذكر روحاني أن بلاده تعرّضت لهجمات بالأسلحة الكيماوية مماثلة خلال الحرب الإيرانية – العراقية في ثمانينات القرن الماضي، مناديًا بضرورة حظر هذه الأسلحة الفتّاكة على المستوى العالمي.

وتدافع الحكومة الإيرانية عن وجهة النظر التي ترى أن مقاتلي الجيش الحر هم الذين نفّذوا هذه الهجمات بالأسلحة الكيماوية ضد المدنيين العزّل، إذ لفت روحاني إلى أن وزير خارجيته "جواد ظريف" نقل وجهة النظر هذه خلال اتصال هاتفي جمعه بنظيره التركي "أحمد داود أوغلو".

وكان ظريف قد أفاد خلال اتصال هاتفي جمعه بداود أوغلو بأن مقاتلي المعارضة – الذين نعتهم بالإرهابيين – هم الذين شنّوا هذه الهجمات لإضفاء البعد الدولي على الأزمة التي تشهدها سوريا، مؤكّدًا "لماذا يُقدِم نظام بشار الأسد على فعلٍ كهذا بينما مراقبو الأمم المتحدة يتجوّلون في المدن السورية؟"
Son Guncelleme: Monday 26th August 2013 09:43
  • Ziyaret: 4803
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0