هطول أمطار غزيرة على ولايات الغرب الأوسط الأمريكية المنكوبة بالجفاف
مع مواصلة العديد من الولايات الأمريكية على طول ساحل خليج المكسيك عمليات التنظيف في أعقاب الإعصار إيزاك، تسببت بقايا العاصفة في هطول أمطار كانت المناطق الزراعية في وسط الولايات المتحدة في أشد الحاجة لها.

وفي الوقت الذي تابعت فيه السلطات في ولاية لويزيانا ارتفاع منسوب المياه في نهر بيرل، رحبت المناطق المنكوبة بالجفاف في ولايات أركنساس وميسوري وإلينوي وكنتاكي وإنديانا بالعاصفة، التي تسببت في سقوط أول كمية كبيرة من الأمطار خلال شهور.

وكانت هناك حالة من الارتياح يوم الأحد في لويزيانا حيث كان يتعين إنقاذ المئات جراء ارتفاع المياه يوم السبت بعد أن أصدر المسؤولون أمرا عاجلا بالإخلاء . وكان المسؤولون يخشون انهيار سد على قناة تحويل متصلة بنهر بيرل.

وتراجع الخطر بعد أن أمر المسؤولون بفتح صمامات على قناة التحويل، حسبما ذكرت تقارير إخبارية.

وارتفع منسوب المياه في نهر بيرل، الذي يوجد شمال شرقي مدينة نيو أورليانز إلى نحو 3 أمتار فوق معدله الطبيعي عصر الأحد بالتوقيت المحلي .

وأسفر ايزاك عن هطول أمطار بلغ ارتفاعها 50 سم على منطقة ساحل خليج المكسيك قبل أن ينتقل إلى اليابسة.

وقال البيت الأبيض في بيان صحفي إن الرئيس باراك أوباما يعتزم السفر إلى لويزيانا اليوم الاثنين لمقابلة المسؤولين المحليين واستعراض الاستجابة الجارية وجهود التعافي من أثار الإعصار.

وكانت بقايا العاصفة تتحرك يوم الاحد شرقا عبر ولايتي إنديانا وأوهايو، جالبة معها المطر المفيد للمزارعين في المنطقة. وذكرت خدمة الأرصاد المستقلة "أكيوويزر" بأن العاصفة جلبت أيضا معها رياحا قوية حيث وصل الحزام الخارجي للعاصفة إلى مناطق بشمال ولاية ألاباما .
Son Guncelleme: Tuesday 4th September 2012 07:50
  • Ziyaret: 6656
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0