وزير فلسطيني: الربيع العربي جعل تحرير القدس قاب قوسين

قال وزير الأوقاف والشئون الدينية في حكومة غزة إسماعيل رضوان، إن ثورات الربيع العربي "منحت الشعور للشعب الفلسطيني بأن تحرير القدس أصبح على مرمى حجر، وقاب قوسين أو أدنى".

وفي تصريحات خاصة لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء أضاف رضوان أن "قطاع غزة تخلص من الفكر المتشدد خلال السنوات الأخيرة وأصبح خاليًا من مثل هذه الأفكار".

وتابع "أصبحنا في غزة لا نخشى من الفكر المتشدد لأنه لا يمثل ظاهرة الآن، ونجحنا خلال الأعوام السابقة من خلال معالجات أمنية وفكرية في التخلص من هذه النوعية من الأفكار".

وبدأت أنشطة الجماعات السلفية الجهادية في غزة تظهر للعلن في عامي 2006 و2007، وتحديدًا عندما اختطفت جماعة سلفية البريطاني ألان جونستون، الصحفي في هيئة الإذاعة البريطانية في 12 مارس/ آذار 2007، لكنها اضطرت للإفراج عنه تحت ضغوط أمنية شديدة من حركة حماس في 4 يوليو/ تموز 2007.

وترفض من جهتها حركة حماس والحكومة التي تديرها في قطاع غزة، الحديث حول ما يسمى بـ"السلفية الجهادية"، ومدى انتشارها في القطاع، فيما تشير أصابع الاتهام إلى وجود علاقات بين بعض حاملي هذا الفكر في قطاع غزة، ونظرائهم في محافظة سيناء المصرية الواقع على الحدود مع القطاع.

وأوضح وزير الأوقاف بحكومة غزة الذي يزور مصر حاليًا بدعوة من نظيره المصري طلعت عفيفي، أن لقاءه مع الأخير "تضمن بحث سبل وآليات التعاون المشترك وفتح آفاق جديدة في التعاون وتبادل الخبرات بين الوزارتين".

وحذر الوزير الفلسطيني من مخطط تهويد القدس مشيرًا إلى أن مباحثاته مع عفيفي تضمنت أيضًا "الحديث عن آليات مواجهة هذا التهويد من خلال تفعيل القضية عبر المؤتمرات والمحافل الدولية وكذلك من خلال حث القيادات السياسية على مستوى العالم لدعم القضية الفلسطينية".

ومن المقرر أن يلتقي رضوان صباح اليوم الاثنين شيخ الأزهر وأعضاء بمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر ورئيس جامعة الأزهر.

Son Guncelleme: Monday 1st October 2012 09:08
  • Ziyaret: 4685
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0