دول الخليج تسعى لإحياء مفاوضات التجارة الحرة مع أوروبا
وفد من مجلس التعاون يلتقي مسؤولين في الاتحاد الاوربي بنهاية أبريل في جنيف.

أحمد حسين

دبي – الأناضول

قال عبدالوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، "إن وفداً من الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي وممثلين لوزرات التجارة بدول الخليج سيعقد اجتماعاً مع مسؤولين بالاتحاد الأوروبي بنهاية أبريل/ نيسان الجاري في العاصمة السويسرية جنيف، لمناقشة عقد اتفاقية تجارة حرة بين الطرفين".

وأضاف السعدون، في تصريحات لمراسل الأناضول، اليوم الثلاثاء، إنها "محاولة لإحياء المفاوضات التي طالت مدتها لسنوات عديدة وتم تعليقها منذ العام 2008، وما يعوقها من أسباب لا يتصل بجوانب اقتصادية".

وبدأ الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي منذ عام 1990، مفاوضات بشأن اتفاق التجارة الحرة، لكن الاتفاق لم يُنجز بعد.

وأشار السعدون إلى أن هذه الاتفاقية في حال توقيعها سيكون لها انعكاسات إيجابية قوية على صادرات دول الخليج من البتروكيمياويات إلى الأسواق الأوروبية، لأن هذه الاتفاقية ستلغي الجمارك بالكامل على حركة التجارة المتبادلة بين الخليج واوروبا.

وبلغ حجم الصادرات الخليجية للسوق الأوروبي، من منتجات البتروكيماويات فقط، نحو 5.5 مليون طن بقيمة إجمالية تصل إلى 7.5 مليار يورو (9.8 مليار دولار) خلال العام 2012.

وكان الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة، ومجلس التعاون الخليجي الذي يضم 6 دول، قد عقدا جولة من الحوار الاقتصادي خلال مارس/ أذار الماضي بمقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل، لكنهما لم يتناولا مسألة تجديد المفاوضات لعقد اتفاقية تجارة حرة بين الطرفين.

وأضاف السعدون في تصريحاته لمراسل الأناضول، أن القرار الأوروبي برفع دول الخليج من قائمة المعاملة التفضيلية للواردات، سيبدأ تطبيقه مطلع العام المقبل، وهو ما يعني زيادة الجمارك على صادرات دول الخليج إلى أوروبا بنحو 3% لتصل إلى 6.5%..

ووفقاً لتقديرات "الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات" فإن هذا الإجراء يرفع قيمة الجمارك على صادرات البتروكيماويات الخليجية بنحو 255 مليون دولار سنوياً.

وأشار السعدون إلى أن هذه القيمة لن تؤثر كثيراً على الدول المصدرة، ولكنها ستخفض جزءا من هامش الربح فقط، خاصة في ظل انخفاض تكلفة إنتاج البتروكيماويات في دول الخليج والتي تعتبر التكلفة الأقل عالمياً.

وأكد أن عقد اتفاقية تجارة حرة بين الاتحاد الاوروبي ومجلس التعاون، ستعود منافعة على الجانبين، قائلا "سيستفيد الجانب الأوروبي من إزالة الجمارك على صادراته لدول الخليج التي تعتبر من أهم الأسواق للمنتجات الأوروبية".

عا - مصع

Son Guncelleme: Tuesday 9th April 2013 08:32
  • Ziyaret: 6699
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0