رئيس البرلمان التركي: مستعدون لمواجهة تاريخنا فيما يتعلق بمزاعم الأرمن

عبر "جميل جيجك" رئيس البرلمان التركي، عن استعداد بلاده لمواجهة تاريخها، داعياً العلماء، والمؤرخين، وكل المطلعين في ما يتعلق بأحداث عام 1915، ومزاعم الإبادة الجماعية بحق أرمن الأناضول إلى البحث والتمحيص وتقديم مالديهم.

جاء ذلك خلال كلمة له - على مائدة أقامهاعلى شرف رئيس مجلس النواب الأميركي "جون بوهنر" - قال فيها: " يقع على عاتق البرلمانات؛ التأسيس للحاضر والمستقبل وترك الماضي للمؤرخين، ولو شرعت البرلمانات باتخاذ قرارات بشأن الأحداث التاريخية، فذلك سيضر بالعلاقات الثنائية، والصداقة، والسلام ".

وعبر "جيجك" عن اعتقاده بأن هذه المزاعم هي أكبر افتراء بحق تركيا، مشيراً إلى أن تناول المؤسسة التشريعية في الولايات المتحدة لهذا الأمر كل عام والتقدم الذي يحرز في هذا الإطار؛ يزيد الانزعاج الذي يسود تركيا إلى حد كبير، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين ترقى لمستوى الشراكة التي يمكن أن تعتبر نموذجاً مع مرور ما يزيد عن 60 عاماً على إنشائها.

من ناحيته عبر "بوهنر" عن امتنانه للدعم الذي تقدمه تركيا لبلاده في العديد من القضايا الدولية وعلى رأسها العراق، وسوريا، وأفغانستان.

قال بوهنر: " أعمل في الكونغرس الأميركي منذ 24 عاماً؛ والموضوع المتعلق بالأرمن يطرح بين الحين والآخر؛ وخلال هذه الفترة كنت أقول بأننا نضع القوانين ولا نكتب التاريخ، لذلك لا تقلقوا لن يتدخل الكونغرس في هذا الأمر نحنا لسنا مؤرخين ولا نكتب التاريخ ".

وكانت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي؛ وافقت في وقت سابق على مشروع قرار ينص على الاعتراف بأحداث عام 1915 على أنها "إبادة عرقية ضد أرمن الأناضول"، وتم تمرير المشروع الذي تقدم به رئيس لجنة العلاقات الخارجية الديمقراطي "روبرت منينديز" بموافقة 12 نائباً مقابل رفض 5 فقط، في التصويت الذي أُجري في هذا الشأن.

يذكر أن الأرمن يطلقون بين الفينة والأخرى، نداءات تدعو إلى تجريم تركيا، وتحميلها مسؤولية مزاعم تتمحور حول تعرض أرمن الأناضول لعملية إبادة وتهجير، على يد جنود الدولة العثمانية، أثناء الحرب العالمية الأولى، أو ما بات يعرف بأحداث عام 1915، كما يفضل الجانب الأرمني التركيز على معاناة الأرمن فقط، في تلك الفترة، وتحريف الأحداث التاريخية بطرق مختلفة، ليبدو كما لو أن الأتراك ارتكبوا إبادة جماعية ضد الأرمن، وفي المقابل تدعو تركيا مراراً إلى تشكيل لجنة من المؤرخين الأتراك والأرمن، لتقوم بدراسة الأرشيف المتعلق بأحداث 1915، الموجود لدى تركيا وأرمينيا والدول الأخرى ذات العلاقة بالأحداث، لتعرض نتائجها بشكل حيادي على الرأي العام العالمي.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 16th April 2014 08:24
  • Ziyaret: 4474
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0