أردوغان ينتقد المتسببين بأعمال العراك في البرلمان التركي

ويتفقد أعمال بناء أكبر مساجد إسطنبول
 


انتقد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" الرئيس الأسبق لاتحاد القضاة والمدعين العامين "عمر فاروق أمين آغا أوغلو" متهماً إياه بالتشويش على عمل لجنة العدالة في البرلمان، وذلك في تعليقه على المشادات الكلامية والعراك الذي شهده البرلمان التركي يوم أمس، في أثناء عمل لجنة العدالة في البرلمان التركي المتعلقة بالتغيرات القانونية في المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين.

وأضاف أردوغان في تصريحاته للصحفيين بعد تفقده أعمال بناء مسجد "تشاملجا" في مدينة إسطنبول، أنه لن يستطيع أحد عرقلة أعمال لجنة العدالة في البرلمان التركي، ووجه أردوغان كلامه لأمين آغا أوغلو قائلاً" لا يحق لك إطلاقا التكلم في البرلمان وإن كنت حقوقياً وعليك أن تلزم حدودك، وتعرف من أنت، وإن أردت التكلم فمكانك ليس البرلمان "

وأشار أردوغان إلى أنَّ جميع النتائج التي ستتوصل إليها لجنة العدالة في البرلمان حول التغيرات القانونية المتعلقة بالمجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين ستخضع للتصويت، وستعرض على رئيس الجمهورية للموافقة عليها.

وأوضح أردوغان أن على الجميع احترام الإرادة الوطنية وهذه الإرادة ممثلة بالبرلمان التركي، ومن لا يحترم ذلك، فالثلاثين من مارس آذار قادمة وعندها سيحدد الشعب موقفه من جديد، في إشارة للانتخابات المحلية المنظرة في ذلك التاريخ.

وحول أعمال بناء أكبر مساجد مدينة إسطنبول "مسجد تشاملجا" الذي يبنى على إحدى التلال المطلة على مضيق البوسفور، قال أردوغان إنَّ أعمال البناء تجري كما يجب والافتتاح سيتم في ليلية القدر عام 2016، إن لم يطرأ أمر خارج إرادتنا، فنحن بحاجة لمثل هذا الصرح الذي سيكون أحد أهم معالم مدينة إسطنبول والجمهورية التركية.


AA
Son Guncelleme: Monday 13th January 2014 08:34
  • Ziyaret: 4637
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0