المبعوث الأممي إلى ليبيا: مسودة الاتفاق السياسي غير قابلة للتعديل
قال المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، إن مسودة الاتفاق السياسي التي تم تسليمها الإثنين للأطراف الليبية، غير قابلة للتعديل، وعلى المشاركين الرد بنعم أو لا.

وقال "ليون" خلال مؤتمر صحفي، في وقت متأخر من ليلة الاثنين الثلاثاء ، في مدينة الصخيرات المغربية "لقد انتهينا من عملنا، ولدينا نص نهائي من مسودة الاتفاق السياسي، والمهمة الخاصة بِنَا انتهت، والأمر الآن يعود إلى المشاركين للرد على هذا النص، ولكن ليس بمزيد من التفاوض والتعديل، ولكن بالقول نعم أو لا".

وأضاف "ممكن لبعض الأطراف أن يرفضوا، ولكن في هذه الحالة سيختاروا عدم التعاون مع المجتمع الدولي والفوضى، ويضعون البلاد أمام مأزق حقيقي".

وتابع ليون "السلاح الذي سيهزم الإرهاب في ليبيا هو الاتفاق والوحدة، لأنه دون اتفاق لن تكون هناك إمكانية لمكافحة الإرهاب".

وكشف أن مناقشة أسماء الحكومة ستكون بعد عيد الأضحى، قائلا "نأمل أن تعود الاطراف لمناقشة أسماء الحكومة خلال الأيام القليلة القادمة، حيث أبدت الأطراف الليبية دون استثناء استعدادها لمناقشة أسماء الحكومة بعد العيد، وأن تكون عملية سريعة تنتهي في غضون يومين".

وفي 10 سبتمبر/ أيلول، انطلقت في مدينة الصخيرات المغربية، جولة جديدة من المفاوضات في إطار الحوار السياسي الليبي، الذي تشرف عليه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب المنعقد في طبرق، أعلن في وقت سابق، وبشكل رسمي، رفضه "إجراء تعديلات أو إضافات على بنود الاتفاق السياسي الموقع بالأحرف الأولى سابقًا"، والذي تقدمت به بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الإثنين الماضي.

وتتصارع حكومتان على السلطة في ليبيا، الحكومة المؤقتة، المنبثقة عن مجلس نواب طبرق، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس.

AA
Son Guncelleme: Tuesday 22nd September 2015 09:59
  • Ziyaret: 6438
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0