مصر: أسلحة إيران لسوريا تزيد من سفك الدماء

أعلن وزير الخارجية المصري الخميس أن بلاده أكدت للجانب الإيراني في اجتماعات اللجنة الرباعية الاخيرة حول الأزمة السورية أن مساعداته العسكرية لدمشق تزيد من سفك الدماء.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لوزير الخارجية محمد كامل عمرو في رده على سؤال عما إذا كان إمداد إيران لسوريا بأفراد من الحرس الثوري وبأسلحة يؤثر على عمل اللجنة الرباعية التي تضم مصر والسعودية وايران وتركيا وما اذا كانت مصر قد تحدثت مع ايران بهذا الشأن.

 واجاب قائلا: "تحدثنا مع الجانب الايرانى في هذا الامر .. وذكروا لنا أن التعاون العسكرى والتعاون في هذه المجالات بين ايران وسوريا يعود الى ثلاثين عاما ماضية وهو أمر ليس بجديد".

وأضاف "أكدنا لهم بالطبع أن أي شىء من هذا القبيل لا يصب فى صالح حل الأزمة بل بالعكس يساعد على زيادة سفك الدماء لكنهم أكدوا لنا أن هذا ليس شيئا جديدا وأن التعاون قائم بينهما (دمشق وطهران) منذ فترة طويلة" .

ورداً على سؤال حول ما نشرته وسائل إعلام إيرانية بشأن تراجع مصر خلال الاجتماع الوزاري عن شرط تنحى الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة، أوضح عمرو أن مصر لا تعلق على ما تنشره وسائل الاعلام الايرانية، مشيرا الى أنه طبيعة مثل هذه المباحثات والاجتماعات فى بدايتها "لابد أن تتميز بالخصوصية وليس من المصلحة أن يتم طرح منذ البداية الافكار التي يتم طرحها لضمان نجاحها" .

وأعرب وزير الخارجية المصري عن أمله في نجاح هذه الجهود والاجتماعات لحقن الدماء السورية التى تراق يوميا، مشددا على أن "هذا أمر لا يمكن السكوت عليه أو قبوله من ناحية الضمير الانسانى وليس حتى من ناحية العلاقة الخاصة جداً بين الشعبين المصري والسوري".

 وأكد عمرو أن هناك إجتماع قادم لدول لمبادرة  الاسبوع القادم بين وزراء خارجية الدول الأربع مصر وإيران وتركيا والسعودية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك، مشيرا الى كل طرف قام بطرح رؤيته للخروج من الازمة خلال الاجتماعات الماضية على المستوى الوزارى وكبار المسئولين .

 وأوضح أن هذه الاجتماعات لابد أن تأخذ وقتها للوصول الى توافق بما يتمشى مع المبادئ المعروفة والمعلنة ، لافتا إلى أن مصر منفتحة في المرحلة المقبلة لإنضمام أو التعاون مع أى دولة فيما يخص الازمة السورية للوصول الى حل .

Son Guncelleme: Thursday 20th September 2012 01:07
  • Ziyaret: 3895
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0