مسؤول أممي: قلقون من استمرار العنف في سوريا

قال المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي إن المنظمة الأممية " قلقة جدا بخصوص العنف المستمر في سوريا".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب لقاء بلامبلي رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في مقر الحكومة بوسط العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الاثنين.

وأوضح بلامبلي أن لقاءه ميقاتي "ركز على محورين الأول يتعلق بالشراكة الوثيقة بين الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية، والثاني يتعلق بالأمن"

وبخصوص المحور الأول قال منسق الأمم المتحدة: "نحن قلقون بخصوص العنف المستمر في سوريا، وكما ذكرت فان لبنان يحترم كل التزاماته الإنسانية تجاه النازحين السوريين، ونقدر جيدا ذلك، والأمم المتحدة كانت واضحة في إدانتها للخروقات المتكررة على الحدود اللبنانية."

وأضاف أن الأمم المتحدة أعلنت بوضوح عن دعمها " لجهود كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء وجميع القادة اللبنانيين لإبعاد لبنان عن تأثيرات الأزمة السورية ".

ولفت بلامبلي إلى أنه بحث مع ميقاتي " التعاون بين الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في دعم احتياجات النازحين السوريين إلى لبنان وتلبيتها"

وشدد على أن هناك تنسيقا وثيقا بين لبنان والأمم المتحدة في هذا الصدد، مشيرا إلى أنه " مع ازدياد عدد النازحين وحلول موسم الشتاء فان هذه الاحتياجات ستزداد، وبناء على ذلك فان الحكومة اللبنانية تعمل على مراجعة خططها وترتيباتها،  ومن ناحيتنا فإن الأمم المتحدة أطلقت نداء جديدا لتقديم المزيد من المساعدات للجهات المانحة لمساعدة النازحين".

وفي شأن متصل ترأس ميقاتي اليوم اجتماعا لبحث موضوع النازحين السوريين شارك فيه كل من وزراء الصحة والداخلية والبلديات والشؤون الاجتماعية والدفاع الوطني والتعليم بالإضافة إلى الأمين العام للهيئة العليا اللبنانية للإغاثة.

 

وتقدر مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عدد النازحين السوريين في لبنان المسجلين لديها بحوالي 40 ألف شخص، بخلاف ما يقرب من 13 ألفا آخرين على اتصال بالمفوضية انتظارا لتسجيلهم بها.

Son Guncelleme: Monday 8th October 2012 04:38
  • Ziyaret: 4992
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0