إشادة المانية بدور تركيا في إزمة اللاجئين السوريين

جاء ذلك في لقاء صحفي جمع ميركل بممثلي الصحافة العالمية في العاصمة الألمانية برلين، وعرضت فيه ارائها المتعلقة بالعديد من القضايا الموجودة على الساحة الدولية ولا سيما الأزمة السورية الراهنة.

وأكدت المسؤولة الألمانية على وضوح الموقف الألماني من القضية السورية، مشيرة إلى أنهم يتبنون نفس المواقف التي يتبناها كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، ومعبرة عن حزنها الشديد لعدم قيام الأمم المتحدة حتى الآن باستصدار قرار ملزم لجميع الأطراف في تلك الأزمة.

وشددت ميركل على إشادة حكومتها على ما بذلته تركيا من جهود مضنية لتقديم كل ما هو لازم للاجئين السوريين الذين عبروا إلى اراضيها، لافتة إلى أنهم يتنمون نجاح مهمة "الأخضر الإبراهيمي" الممثل الأممي والعربي الخاص إلى سوريا.  

وفي سياق آخر تطرقت ميركل إلى الحديث عن حوادث القتل التي ارتكبتها المنظمة السرية الارهابية اليمينية الألمانية المتطرفة(NSU) والمتهمة بقتل 10 اشخاص من بينهم 8 أتراك، مشيرة إلى أن هناك بعض الأخطاء التي ارتكبت في مسألة كشف النقاب عن تلك الحوادث، ومؤكدة على ضرورة اتخاذ عبرة من تلك الأخطاء لتفاديها بعد ذلك.

ولفتت ميركل إلى أن عدم كشف ملابسات تلك الحوادث طيلة 10 سنوات، أمر يوجب إجراء بعض التحسينات والتعديلات على بعض المؤسسات لمواكبة السرعة التي يتطلبها العصر الحديث في الكشف عن الحوادث المختلفة.

يذكر أن هناك أزمة في الأوساط السياسية الألمانية، ظهرت في أعقاب الكشف عن صلة جهاز المخابرات الألماني بمجموعة من النازيين الجدد تنتمي إلى منظمة (NSU) الألمانية، التي قتلت 10 أشخاص، 8 منهم من المواطنين الأتراك في عامي 2000 و2007، وتبيّن مؤخراً أن سلسلة الفضائح بالخصوص تطال حتى وزارة الداخلية الألمانية. 

وأفادت الأنباء أن وزارة الداخلية أمرت بتدمير 7 ملفات خاصة بالمنظّمة المذكورة، وبمقتل الأتراك في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، و12 ملفاً في ديسمبر/كانون الأول من عام 2011، إلى جانب تدمير ستّ ملفات في شهور الربيع من هذا العام (2012).
وكان البوندستاغ قد شكّل مطلع العام الحالي لجنة برلمانية للتقصي عن الحقائق المتعلّقة بالقضية، إلى جانب لجنة مشتركة مؤلّفة من الخبراء على مستوى الولايات المحلية.

Son Guncelleme: Monday 17th September 2012 07:03
  • Ziyaret: 4581
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0