انطلاق اجتماعات مجلس الشراكة التركية - الأوروبية في لوكسمبورغ
أعلى جهاز صانع للقرارات بين تركيا والاتحاد الأوروبي

انطلقت أعمال الجلسة الثانية والخمسين لمجلس الشراكة، وهو أعلى جهاز صانع للقرارات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، في لوكسمبورغ.

وتتناول الجلسة التي شارك في فعالياتها وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، وكبير المفاوضين الأتراك "مولود جاويش أوغلو"، ووزير الخارجية اليوناني " إيفانجيلوس فينيزيلوس"، والمفوض الأوروبي لشؤون التوسعة وسياسات الجوار الأوروبية "ستيفان فولي"، العلاقات المشتركة بجميع جوانبها وأبعادها.

ومن المنتظر أن تناقش الجلسة، امتعاض تركيا من بطء وتيرة سير عملية المفاوضات، وضرورة إحراز تقدم ملموس فيها، إضافة للتطرق إلى أهمية علاقات تركيا والاتحاد الأوروبي، وعدم ارتياح تركيا عن الخطوات المتخذة خلال الفترة الأخيرة.

كما من المتوقع أن تكون مواضيع الموقف الاستراتيجي والدور الإقليمي لتركيا، ودورها كشريك هام من ناحية الاتحاد الأوروبي، وديناميكية الاقتصاد التركي، فضلاً عن الحوار الفعال بين الأطراف فيما يخص موضوع مكافحة الإرهاب، من المواضيع التي سيبحثها الاتحاد الأوروبي بشكل إيجابي خلال الجلسة.

وينتظر أن تتصدر الجلسة مواضيع أثارت انتقادات وقلق الاتحاد الأوروبي، من بينها التعديلات القانونية التي أجريت في الآونة الأخيرة، وبعض التطورات التي شهدها مجال الحريات والحقوق الأساسية، وموقف تركيا تجاه البروتوكول الملحق لاتفاقية الشراكة مابين تركيا والاتحاد الأوروبي.

ويجري كل من جاويش أوغلو و فينيزيلوس، وفولي مؤتمراً صحفياً مشتركاً عقب الجلسة لتقييمها.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 24th June 2014 08:29
  • Ziyaret: 3804
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0