الفلبين أعلنت استعداد المعارضة السورية إطلاق سراح جنودها
بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر

الأناضول - مانيلا

أعلن المتحدث باسم الجيش الفلبيني "أرنولفو مارسيلو بورغوس"، أن مقاتلي المعارضة السورية الذين يحتجزون 21 عسكريا فلبينيا من قوات حفظ السلام الدولية في الجولان، عبروا عن استعدادهم، الافراج عنهم بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأضاف بورغوس أن مقاتلي المعارضة يرون ضرورة نقل العسكريين الفلبينيين إلى مكان أكثر أمنا، وذلك بسب الاشتباكات الدائرة في المنطقة.

وكانت القوات الأممية تقوم بأعمال دورية روتينية قرب نقطة مراقبة، أخليت، نهاية الأسبوع الماضي، بسبب الأضرار التي لحقت بها، إثر الاشتباكات العنيفة في المحيط، عندما تم اختطافهم من قبل 30 مسلحا.

وأظهر تسجيل بث على شبكة الانترنت، مجموعة من مقاتلي المعارضة، تطلق على نفسها اسم لواء شهداء اليرموك، جاء فيه أن الجنود الأمميين "سيبقون في ضيافتهم"، لحين انسحاب قوات النظام السوري، من محيط قرية جملة، في محافظة القنيطرة، جنوب غرب سوريا.

وتقوم القوة الأممية منذ 1974 بمراقبة وقف إطلاق النار، بين سوريا واسرائيل، في الجولان المحتل من قبل اسرائيل منذ عام 1967، وبموجب اتفاق لوقف إطلاق النار، تم التوصل إليه بين الجانبين عام 1973، لا يسمح للقوات السورية بدخول المنطقة العازلة.

Son Guncelleme: Friday 8th March 2013 09:47
  • Ziyaret: 4638
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0