تركيا: نسعى لجذب فائض التجارة الخارجية بالعالم الإسلامي
العالم الإسلامي حقق العام الماضي 250 مليون دولار فائضًا في التجارة الخارجية

أوضح وزير التنمية التركي، جودت يلماز، "أن العالم الإسلامي حقق العام الماضي فائضًا في التجارة الخارجية بقيمة 250 مليون دولار"، معربًا عن عزم بلاده توظيف أدوات مالية مبتكرة لجذب هذه الأموال "التي تذهب غالبيتها إلى المراكز المالية للدول المتقدمة".

وأضاف "يلماز" في حديث للأناضول أن بلاده تعمل على مشروع لتحويل إسطنبول إلى مركز مالي إقليمي في المرحلة الأولى من خلال تطوير أدوات مالية جديدة، وتحقيق التعميق المالي على طريق تحويل المدينة إلى مركز مالي عالمي على المدى البعيد.

وأوضح "يلماز" أن المشروع سيرفع من قيمة إسطنبول وجاذبيتها من جهة، ويسهم في سد حاجة تركيا من رؤوس الأموال بشكل فعال من جهة أخرى، موضحًا: "تركيا بلد في طور التنمية يقوم بجذب مزيد من رؤوس الأموال من الخارج، وتحويلها إلى استثمارات منتجة".

ولفت الوزير التركي أن الحكومة أقامت 3 إدارات جديدة إلى جانب إدارة مشروع جنوب شرق الأناضول، وهي إدارة التنمية الإقليمية لشرق البحر الأسود، وإدارة التنمية الإقليمية لشرق الأناضول، وإدارة التنمية الإقليمية لسهل قونيه، مشيرًا أن الوزارة أعدت خطط عمل جديدة مع إنشاء هذه الإدارات.

وكشف "يلماز" عن مشروع جديد لتعزيز السياحة الثقافية، في منطقة شرق البحر الأسود، تحت اسم "مشروع الخط الأخضر"، لافتًا إلى الاهتمام الذي يبديه السياح الخليجيون خصوصًا بالمنطقة، الأمر الذي يبدو جليًا من خلال إنفاقهم 2-3 ضعفًا من العملة الصعبة قياسًا بباقي الجنسيات.

وأشار الوزير التركي أن مشروع الخط الأخضر سيسهم في الحد من الهجرة التي تشهدها المنطقة، من خلال زيادة فرص العمل المقدمة من خلال الاستثمارات، المقرر تنفيذها في قطاعات مختلفة.


AA
Son Guncelleme: Sunday 15th March 2015 11:16
  • Ziyaret: 4477
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0