الرئاسة التركية: لم نتخذ موقفا مذهبياً بشأن دول المنطقة الإسلامية بتاتا
مؤكدا أن المواقف المذهبية تؤدي إلى توترات كبيرة

أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية، إبراهيم قالين، أن بلاده لم تتخذ أية مواقف مذهبية بشأن الدول المجاورة أو في المنطقة الإسلامية، بتاتا.

وأضاف قالين في مؤتمر صحفي عقده في مقر الرئاسة، اليوم الخميس، أن تركيا تقف ضد المواقف المذهبية قائلا: "أكدنا منذ البداية أن الموقف المذهبية تؤدي إلى توترات في المنطقة".

وردا على سؤال بشأن العلاقات التركية الإيرانية، أشار المتحدث باسم الرئاسة، أن إيران صديق وجار مهم بالنسبة لتركيا، فضلا عن كونها شريك تجاري قوي، لافتا أنهم تناولوا كافة قضايا المنطقة مع المسؤولين الإيرانيين، خلال اللقاءات المشتركة التي جرت سابقا، وعلى رأسها المسألتين السورية والعراقية، وأنهم طلبوا من إيران تحمل مسؤولياتها والسعي إلى خفض التوترات إلى أقل ما يمكن.

وقال مجيبا على سؤال يتعلق بأي تغيير في موعد زيارة أردوغان لإيران، بعد التطورات الأخيرة في اليمن، قال قالين "لا يوجد أي تغيير في موعد زيارة الرئيس إلى إيران في الأسبوع الأول من شهر نيسان/أبريل القادم.

وفي الشأن اليمني أعرب قالين عن أمله في حل الأزمة اليمنية عن طريق الحوار وجلوس كافة الأطراف حول مائدة المفاوضات، دون السماح للحرب بأن تأخذ مكانها في الحل، قائلاً "إن الدماء التي تسيل في منطقتنا كثيرة ولا نريد لنزيف الدماء أن يتكرر في اليمن أو في أي بلد آخر".

وذكر قالين أن رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، سيقوم بعدة زيارات خارجية خلال الأسابيع المقبلة، مشيرا أن مرحلة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي على أولويات أجندة أردوغان خلال الزيارات، وأنه سيزرو ٣ دول أعضاء في الاتحاد.

ووصف المتحدث باسم الرئاسة التركية، محاولات إظهار أردوغان أنه ضد عملية السلام الداخلي في تركيا، بأنها "محاولات عقيمة".

وأشار قالين إلى أنَّ الرئيس رجب طيب أردوغان يعدُّ مؤسساً لعملية السلام الداخلي، وبانيها، وأنها على رأس أجنداته اليومية، قائلاً "إن وصول عملية السلام إلى إعلان الإرهابيين ترك العمل المسلح يعدُّ من أهم الأهداف التي تمَّ تحقيقها".


AA
Son Guncelleme: Friday 27th March 2015 11:12
  • Ziyaret: 4074
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0