وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يعارضون إرسال أسلحة لأوكرانيا
أبدى معظم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي؛ رفضهم لتسليح الجيش الأوكراني في مواجهة الانفصاليين، قبيل اجتماعهم في بروكسل اليوم.

وأعربت وزيرة خارجية السويد "مارغو والستروم"؛ عن رفضها الشديد لإرسال أسلحة للجيش الأوكراني، قائلة: "هناك حاجة لسحب الروس أسلحتهم، وليس لإرسال المزيد من الأسلحة"، مؤكدة على عدم وجود حل عسكري للأزمة في أوكرانيا، وداعية إلى البحث عن طرق سياسية لحل الأزمة، ولدفع روسيا للوفاء بتعهداتها.

وقال وزير خارجية سلوفاكيا، "ميروسلاف لايتشاك"، إن "مزيدا من السلاح؛ لن يؤدي إلا إلى زيادة اشتعال المنطقة". كما أعلن وزراء خارجية بريطانيا وهولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ؛ عن عدم دعمهم لإرسال السلاح إلى الحكومة الأوكرانية.

وحذر وزير الخارجية الألماني "فرانك فالتر شتاينماير" - في مؤتمر ميونيخ للأمن أمس - من أن إرسال السلاح لأوكرانيا؛ ليس خطرا فحسب، وإنما قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

وفي الوقت الذي تؤيد فيه بولندا ودول البلطيق؛ تقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا، وتشديد العقوبات على روسيا؛ تعارض معظم دول الاتحاد؛ إرسال أسلحة إلى أوكرانيا.

كما أبدى وزير خارجية ليتوانيا " ليناس ينكفيتشيوس"؛ موقفا مخالفا، حيث صرح أن تقديم أسلحة إلى أوكرانيا؛ يعتبر تحركا منطقيا، قائلا: "أوكرانيا بحاجة أيضا للمساعدة العسكرية، بالإضافة إلى المساعدات المالية والدعم السياسي".

بدوره لفت وزير خارجية أسبانيا "خوسيه مانويل غارسيا"؛ للأضرار التي لحقت بالاتحاد الأوروبي؛ نتيجة للعقوبات المفروضة على روسيا، والتي بلغت قيمتها 21 مليار يورو، مشيرا إلى الأضرارالتي لحقت بقطاعي الزراعة والسياحة في أسبانيا.


AA
Son Guncelleme: Tuesday 10th February 2015 08:43
  • Ziyaret: 3513
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0