كليات الطب التركية تنشر الشفاء في دول المنطقة

"ناصرين جلال الدين"، التي جاءت من أفغانستان، اختارت الدراسة في تركيا، لأن مستوى التعليم فيها أفضل منه في بلدها. وتعبر عن سعادتها بالعيش في تركيا وبالتعامل مع الأتراك، الذين تصفهم بالحميمية وحسن المعاملة. وتعتزم ناصرين دراسة الماجستير والدكتوراة كذلك في تركيا، ومن ثم العودة إلى بلادها لتطبق ما تعلمته هناك.

"جميلة يوسفي"، القادمة من أفغانستان أيضاً، اختارت دراسة الطب للنقص، الذي تعاني منه بلادها في هذا المجال، وتأمل أن تسهم في سد هذا النقص عند عودتها، بعد إنهائها دراستها في جامعة سيواس.

ومن القارة الإفريقية، جاء "محمد عمر"ن من دولة تشاد، كي يحقق ما كان يحلم به طوال عمره، وهو دراسة الطب. يقول "سأعود إلى تشاد بعد أن أنهي دراستي، لأن أهل بلدي ينتظرون مني تقديم الخدمة لهم".

ويعبر عميد الكلية "جوكهان كويلوأوغلو" عن سعادته، باختيار هؤلاء الطلبة الأجانب الدراسة في كليته، ويأمل في ازدياد عددهم، بعد أن تحصل الكلية على شهادة الاعتراف، التي ستجعلها ضمن 10 كليات طب تحصل على هذا الاعتراف في تركيا التي تضم ما يقرب من 80 كلية طب.

Son Guncelleme: Tuesday 2nd October 2012 10:31
  • Ziyaret: 16442
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0