وصول جثتي المواطنين التركيين من بلجيكا إلى مسقط رأسيهما
بعد احتجاز دام 937 يوماً

أفيون

نقلت جثتا المواطنين التركيين "أوغور آيكون" و"سليمان آيكون"، إلى مسقط رأسيهما في مدينة "أفيون قره حصار" وسط تركيا، بعد التحفظ عليهما 937 يوماً في العاصمة البلجيكية "بروكسل".

وأقيمت صلاة الجنازة في جامع "كواججي" على الشابين، اللذين فقدا حياتهما في جريمة قتل بمقاطعة "فلاما" البلجيكية في عام 2010، ليوارا الثرى في مقبرة العائلة.

وأوضح "وحيد آيكون"، والد المغدوران، شكره العميق للدولة التركية، وما قدمته من مساعدات لعائلة الفقيدان، مؤكداً أن سيتابع قضية مقتل ولديه دون أي كلل أو ملل، بغية كشف ملابساتها والجناة الذين يقفون ورائها.

وأنتقد "آيكون" بشدّة احتجاز جثتي إبنيه لمدة ثلاثة سنوات، "دون وجه حق"، منوهاً أنه سيتقدم بدعوة عن طريق الدولة التركية، إلى محكمة حقوق الانسان الأوروبية.
Son Guncelleme: Tuesday 9th April 2013 08:33
  • Ziyaret: 3238
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0