صواريخ مضادة للطائرات يغنمها ثوار سوريا
أكد العقيد الطيار "يوسف الحسن"، عضو هيئة الأركان في الجيش السوري الحر، أن الثوار أسقطوا وأعطبوا ما يزيد عن 70 طائرة في أنحاء متفرقة في سوريا، منذ انطلاق الثورة.

الأناضول-إسطنبول

عبدالرحمن الشريف

وعزا العقيد الطيار، في حديث لمراسل الأناضول، ارتفاع عدد الطائرات، التي أسقطها الثوار إلى امتلاكهم أسلحة نوعية غنموها، من أهمها صواريخ "كوبرا" من الجيل الأول، وسلاح "م ط"، مشيرا أنها غُنمت من كتائب الدفاع الجوية التي سيطر عليها الثوار مؤخرا في عدة محافظات.

وقال عضو هيئة الأركان في الجيش الحر، إن "وجود أسلحة مضادة للطائرات يشل حركة الطائرات في المطارات، ويجعل تحليق غالبيتها في المساء، في الظلام الدامس، وعلى علو مرتفع، ولا يعود بمقدورها القيام بواجباتها على أكمل وجه".

وأوضح، أن "منظومة الطيران السوري من الجيل المتوسط، وتعتمد على 20% فقط من الطائرات في أقصى تقدير، ويصل عددها زهاء 150 طائرة صالحة للاستخدام وما تبقى خارج الخدمة".

من جهته، أفاد العميد الركن "سامي حمزة" رئيس هيئة دروع الثورة في حديث للأناضول، أن الجيش الحر يسقط يومياً ما بين طائرة إلى ثلاث طائرات، بفضل تقدم إمكانيات وخبرات مقاتليه على الأرض في استهداف طائرات الهيلكوبتر، و"الميغ"، و"السوخوي".

وأكد العميد الركن وجود مضادات الطائرات "الكوبرا" من الجيل الأول الحرارية، معتبرا أن هذه الصواريخ غير كافية لحسم المعركة ضد سلاح جو النظام، ومنعه من قصف المدنيين. مشيراً إلى أن "قوات النظام دأبت مؤخراً على نقل البراميل المتفجرة "القنابل الفراغية" بطائرات نقل مدنية، وهو "مؤشر على عجز سلاح النظام الجوي على القيام بمهامه".

يشار إلى أن الجيش الحر أعلن، قبل أمس الأحد، إسقاط ثلاث طائرات مروحية وميغ، في محافظة حماة والرقة وإدلب.
Son Guncelleme: Tuesday 5th February 2013 11:49
  • Ziyaret: 6543
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0