مسؤول في بورصة لندن: تركيا ليست على أعتاب أوروبا بل جزءٌ مهمٌ منها
قال عضو مجلس إدارة بورصة لندن "خافيير روليت"، إن تركيا الآن، ليست على أعتاب أوروبا، لأنها ستكون جزءاً مهماً منها، وأوروبا هي التي ستركع متوسلة من تركيا الانضمام إليها عندما ترى نتائج التطور، التي ستتمخّضُ عن تجذر أسواق رأس المال، إضافة إلى النمو الاقتصادي الذي سيتحول إلى قصة نجاح.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها اليوم، في لندن، أمام منتدى "إسطنبول: مركز إقليمي، ولاعب دولي"، الذي تنظمه بورصة إسطنبول، واتحاد المصدرين الأتراك، بالتعاون مع مركز تمويل إسطنبول، وبرعاية إعلامية من قبل وكالة الأناضول للأنباء.

وشدد روليت على أن تحويل إسطنبول إلى مركز مالي عالمي، مسألة يمكن تحقيقها، ولا نستطيع أن ننظر إلى هذا الموضوع على أنه هدف يصبى إليه لأنه لا يوجد حدود للإنجازات.

من جهته، أوضح مدير عام ورئيس مجلس إدارة بورصة إسطنبول "إبراهيم تورهان"، أن اتفاق الشراكة الاستراتيجية الذي وقّع بين إدارة بورصة إسطنبول وإدارة بورصة لندن، في العاصمة البريطانية "لندن"، ما هو إلا بداية لخطوات جديدة.

وأضاف تورهان، أن بورصة إسطنبول ستعمل في الأيام المقبلة، على تحسين علاقاتها مع بورصة هونغ كونغ أيضاً، مشيراً إلى أن أعمال التشييد في مبنى لحفظ الذهب في مدينة إسطنبول جارية على قدم وساق، وأن سعة التخزين في المبنى الجديد ستبلغ ألف و600 طن، لتغدو بذلك إسطنبول أحد أهم مراكز تخزين الذهب في المنطقة.
Son Guncelleme: Wednesday 21st January 2015 03:09
  • Ziyaret: 4649
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0