أوباما: استفتاء انضمام القرم لروسيا انتهاك للقانون الدولي
الرئيس الأمريكي يتخذ خطوات لمعاقبة المتورطين في "تهديد سيادة أوكرانيا"
 

اعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما تنظيم استفتاء في القرم حول انضمام شبه الجزيرة الأوكرانية إلى روسيا "سيمثل انتهاكا للقانون الدولي وللسيادة الأوكرانية".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أوباما في للبيت الأبيض مساء اليوم أكد فيه على أن "بحث مستقبل أوكرانيا يجب أن يشمل الحكومة الشرعية للبلاد".

وقال أوباما :"نحن في العام 2014، لقد تجاوزنا الحقبة التي يمكن فيها أن يعاد رسم حدود مع إزدراء قادة ديمقراطيين"، مضيفا "هناك أيضا طريقة لحل هذه الأزمة عبر احترام مصالح الاتحاد الروسي والأوكرانيين".

وأضاف: "فليتمكن مراقبون دوليون من الوصول إلى كافة أنحاء أوكرانيا وبينها القرم للتأكد من أن حقوق كل الأوكرانيين وبينهم الموالون لروسيا، يجري احترامها. ولتبدأ مشاورات بين الحكومتين الأوكرانية والروسية".

وقبيل المؤتمر الصحفي أمر أوباما بمنع دخول الضالعين في التدخل العسكري الروسي بمنطقة القرم في أوكرانيا إلى الولايات المتحدة وبتجميد أرصدتهم فيها. ووقع أوباما أمرا تنفيذيا لمعاقبة الروس والأوكرانيين المسؤولين عن التحرك الروسي في القرم.

وجاء في البيان الذي وصل الأناضول نسخة منه أن "الرئيس الأمريكي قرر فرض عقوبات على الأشخاص والكيانات المسؤولة عن أنشطة تقوض العمليات الديمقراطية أو المؤسسات في أوكرانيا".

وأضاف البيان أوباما "وقع أمرًا تنفيذًا يتضمن فرض حظر على منح تأشيرات الدخول إلى بلاده إلى المسئولين عن "تهديد سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

وأشار إلى أن العقوبات الجديدة تعزز سياسة الولايات المتحدة في رفض منح التأشيرات لهؤلاء "المتورطين في انتهاك حقوق الإنسان التي تتعلق بالقمع السياسي في أوكرانيا".

ويتضمن الأمر التنفيذي كذلك فرض "تجميد على ممتلكات الأشخاص الضالعين بشكل مباشر في زعزعة استقرار أوكرانيا، بمن فيهم الضالعين في ذلك التدخل العسكري في القرم".

وفي وقت سابق، علقت الولايات المتحدة المحادثات مع الحكومة الروسية في مجال التجارة والاستثمار، وكذلك علقت استعداداتها لاجتماع قمة دول الثماني في سوتشي الروسية في يونيو/ حزيران، وأوقفت التعاون العسكري-الأمريكي الروسي.

وأشار أوباما إلى أن الولايات المتحدة تعمل على تهدئة التوترات في شبه جزيرة القرم، وذلك بهدف إعادة السيادة الأوكرانية.

وطالب بيان البيت الأبيض بالنشر الفوري "للمراقبين الدوليين ومراقبي حقوق الإنسان الذين يمكنهم ضمان حماية حقوق جميع الأوكرانيين ومنهم الأوكرانيين من أصل روسي، ودعم جهود الحكومة الأوكرانية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في 25 مايو/ آيار المقبل".

ودعا أوباما روسيا إلى "اغتنام الفرصة التي أمامها لحل هذه الأزمة من خلال الحوار المباشر والفوري مع حكومة أوكرانيا" عن طريق سحب قواتها من شبه جزيرة القرم.

وقرر برلمان جمهورية القرم التابعة لأوكرانيا؛ اليوم الخميس انضمام الجمهورية المتمتعة باستقلال ذاتي إلى روسيا؛ وإجراء استفتاء شعبي في 16 من شهر مارس/ آذار الجاري بهذا الخصوص.

ويتكون برلمان جمهورية القرم من ممثلي الأغلبية الساحقة من سكان البلاد؛ الذين يشكل الروس والناطقون باللغة الروسية منهم نسبة تصل إلى 60% من التعداد الكلي للسكان.

وتفاقم الوضع خلال الأيام الأخيرة في منطقة شبه جزيرة القرم وشهدت توتراً متصاعداً؛ خاصة بعد أن استدعت روسيا حشوداً عسكرية شرقي البلاد ذات الأغلبية الروسية التي تتمتع بالحكم الذاتي في أوكرانيا، وسط انتقادات وتهديدات من الدول الغربية وواشنطن بفرض عقوبات إذا لم تسحب روسيا قواتها من الدولة السوفيتية السابقة، في أعنف أزمة تواجهها روسيا مع الغرب، منذ انتهاء الحرب الباردة في نهاية الثمانينات من القرن الماضي.

AA
Son Guncelleme: Friday 7th March 2014 08:28
  • Ziyaret: 3814
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0