تشكيلة شبه كاملة للحكومة المصرية الجديدة
يعمل مراسلو الأناضول على نقل أخبار المناطق الساخنة للجمهور في جميع أنحاء العالم محتملين في سبيل ذلك العمل تحت ظروف خطيرة.

وتغطي فرق الأناضول أخبار سوريا وميانمار ولبنان والأردن والعراق. ففي حلب السورية يعمل منذ 15 يوما فريق الأناضول المكون من صمد دوغان وسواش غول وكنان يشيل يورت وسنان غول في ظروف صعبة، ويقوم بإيصال أخبار وصور ما يحدث في المدينة لجميع أنحاء العالم.

وقد حوصر الفريق يوم 30 يوليو/ تموز لمدة 18 ساعة في حي صلاح الدين في المدينة تحت اطلاق النار العشوائي والمتواصل إلا أنه تمكن بفضل التدريب الذي تلقاه على تغطية الأخبار في أوقات الحروب من النجاة.

وفي دمشق ينقل مراسل الأناضول علي دمير للعالم أخبار الاشتباكات التي تحدث في شوارعها والقصف الذي تتعرض له.

وفي العراق ينقل مراسلا الأناضول خير الله ساروهان ونائل قدير خان من مدينتي زاخو ودهوك شمال العراق أخبار التوتر بين الجيش السوري وقوات البشمركة.

وقام فريق الأناضول ومن ضمنهم الصحفي مصطفى كليش بعبور نهر ناف الفاصل بين بنغلاديش وميانمار في قارب صغير تحت جنح الليل ليرصدوا معاناة مسلمي الروهينغايا الهاربين من منطقة راخينا في إقليم أراكان.

وانطلق الفريق مع القوافل التي تنقل المساعدات المقدمة لمسلمي الروهينغايا المقيمين في بنغلاديش وتلك المرسلة من تركيا عبر وقف المساعدات الإنسانية، وتمكنوا من الوصول لهدفهم بعد رحلة صعبة محفوفة بالمخاطر.

كما ينقل محمد يلدز الأخبار من لبنان وتامر الصمادي من الأردن وناظم أقيول من بغداد.
قنديل يبقي علي 6 من حكومة الجنزوري من بينهم المشير واستبعاد مرشح سلفي لوزارة الاوقاف

محمد إبراهيم وأحمد السرساوي

القاهرة – الأناضول

قبل 24 ساعة من إلقاء الحكومة المصرية الجديدة برئاسة هشام قنديل اليمين الدستورية أمام الرئيس محمد مرسي، كشفت ملامح التشكيل عن الإبقاء علي 6 من رفقائه في حكومة كمال الجنزوري المنصرفة وخاصة من يحملون الحقائب السيادية مع دخول عدد من الإخوان لأول مرة في تاريخ الجماعة منذ تأسيسها قبل 84 عاما، حسبما كشفت لمراسلي وكالة الأناضول للأنباء مصادر متطابقة من مكتب قنديل والرئاسة فضلا عن تصريحات عدد من الوزراء الذين تم اختيارهم.

في الوقت ذاته تم استبعاد الدكتور محمد يسري ذو التوجه السلفي من منصب وزير الأوقاف في اللحظات الأخيرة وذلك بعد احتجاجات واسعة من قبل الطرق الصوفية واحتجاجات غير معلنة من الازهر، وفق المصادر نفسها.

ويغلب على أعضاء الحكومة الجديدة كونهم تكنوقراط ولا ينتمون لتيارات سياسية باستثناء تيار الإخوان المسلمين.

وفي ما يلي قائمة شبه كاملة للحكومة المصرية

- ستة وزراء باقون من حكومة الجنزوري

- وزارة الدفاع – المشير محمد حسين طنطاوي

- وزارة الخارجية – محمد كامل عمرو

- وزارة المالية –ممتاز السعيد

- وزارة التضامن الاجتماعي : نجوي خليل

- وزارة البحث العلمي : نادية زخاري

- وزارة الأثار- محمد إبراهيم علي



وزراء جدد بينهم اثنان على الأقل من جماعة الإخوان المسلمين

- وزارة الداخلية – اللواء أحمد جمال الدين

- وزارة الاستثمار – أسامة صالح

- وزارة التعليم العالي – مصطفي مسعد (إخوان مسلمين)

- وزارة التنمية المحلية –أحمد زكي عابدين

- وزارة الاتصالات : هاني محمود

- وزارة الشباب: وتنحصر ترشيحاتها بين كل من الكابتين علاء عبد الصادق والدكتور اسامة ياسين (إخوان)

- وزارة الكهرباء – محمود بلبع

- وزارة البترول – أسامة كمال

- وزارة الأوقاف – أسامة العبد

- وزارة السياحة – محمد هشام زعزوع

- وزارة الري – محمد بهاء الدين

- وزارة الأسكان : طارق وفيق (إخوان)

- وزارة النقل : محمد رشاد

- وزارة البيئة : خالد عبد العزيز

- وزارة المرافق :عبد القوي خليفة

- وزارة الزراعة: صلاح محمد عبد المؤمن

- وزارة التموين والتجارة الداخلية: أبو زيد محمد أبو زيد

- وزارة الشؤون القانونية والمجالس النيابية: محمد محسوب
Son Guncelleme: Wednesday 1st August 2012 12:23
  • Ziyaret: 6567
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0