المقاولات من الباطن سبب تعطل الطرق بين مدن تركيا
تشهد مدن تركيا المختلفة ولاسيما الواقعة في غربها البلاد موجة من البرد الشديد مصحوبة بتساقط كثيف للثلوج نتيجة موجة البرد القادمة من سيبيريا. وتسببت الثلوج وسوء الأوضاع الجوية في شلل مروري على الطرق الرابطة بين المدن.

وشهد الطريق السريع الرابط بين مدينتي إسطنبول وإزمير أحد أهم الطرق في البلاد شللا بحركة المرور خلال الأسبوع الماضي لمدة 47 ساعة متواصلة مع عجز فرق الإدارات المحلية عن فتح الطريق.
كما شهد الطريق الرابط بين مدينتي إسطنبول وأنقرة شللا تاما في الحركة المرورية واصطفت الشاحنات الثقيلة على الطريق في صف ممتد لكيلومترات. وكشف المسئولون عن أن شركات المقاولة من الباطن هي السبب الرئيسي وراء تعطل المرور في تلك الطرق والتأخر في فتحها.

ومن جانبه أوضح رئيس نقابة موظفي الإسكان والتعمير نجاتي ألصانجاك أن شركات المقاولات التي تعمل من الباطن هي السبب الرئيسي وراء تأخر فتح الطرق المتأثرة بفعل العاصفة الثلجية قائلا: "إن هيئة الطرق البرية لجأت إلى شركات المقاولات الخاصة من الباطن بدلا عن فرق الطرق الخاصة بالهيئة”.

وأضاف أنه في حالة خصخصة المهام وإسنادها لشركات القطاع الخاص يكون هذا ما يستطيعون فعله. فالحكومة مهدت الطريق لمزيد من الخسائر من أجل العمالة الرخيصة. فالفرق العاملة على الطرق تمت خصخصتها تماما. وبعد عمليات الخصخصة اتجه المقاولون إلى البحث عن العمالة والمعدات الرخيصة بغرض التقليل من التكاليف وتحقيق المزيد من الأرباح بدلا عن البحث عن عمالة محترفة مدربة ومعدات ذات جودة عالية وأدى ذلك إلى هذه المعاناة ونرى جميعا ما تعرضت له البلاد والمواطنون من مشاكل ومعاناة”
Son Guncelleme: Sunday 11th January 2015 04:54
  • Ziyaret: 5610
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0