غُل يندد بالهجوم الذي استهدف السفارة الأميركية
ويعتبره هجوما على تركيا، بقدر كونه هجوما ضد الولايات المتحدة الأميركية

اسطنبول - الأناضول

إدا أونلو أوزن - محمد براء محمد

أكد الرئيس التركي عبدالله غُل، أن الاعتداء الذي استهدف، اليوم، السفارة الأميركية في أنقرة، يعد هجوما على تركيا، بقدر ما يشكل اعتداء موجها ضد واشنطن، وأن الحادث سيعزز الإرادة المشتركة بين البلدين في مكافحة الإرهاب.

جاء ذلك في رسالة بعثها الرئيس التركي إلى نظيره الأميركي باراك أوباما، بشأن التفجير الإنتحاري الذي وقع أمام مدخل السفارة اليوم، بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

وأضاف غُل، أن أنقرة ماضية بعزم في مكافحة كافة أشكال الإرهاب، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية، وبقية حلفاء تركيا.

وعبّر غُل خلال الرسالة عن حزنه العميق، بسبب الحادث الإرهابي الشنيع، وندد بشدة باسمه ونيابة عن الشعب التركي بالعملية التي وصفها بالخيانة، مؤكدا أن كافة المؤسسات التركية المعنية، تتعاون بشكل وثيق مع نظيراتها الأميركية، من إجل إحالة المسؤولين عن الحادث القبيح إلى القضاء لينالوا جزاءهم.
Son Guncelleme: Saturday 2nd February 2013 09:35
  • Ziyaret: 4297
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0