الأسد يواصل تضليل الرأي العام بتصريحاته

Sunday 2nd September 2012 04:29 Kategori تأملات في اليوم

يواصل الرئيس السوري "بشار الأسد" تضليل الرأي العام التركي والعربي والدولي بتصريحاته، حيث حمّل تركيا المسؤولية بشكل مباشر عن إراقة الدم في سورية، ملقيًا باللائمة عليها بالتسبّب في أحداث العنف والمجازر التي يرتكبها نظامه بحق الشعب السوري منذ 17 شهرًا، أي منذ بداية الأزمة.
وتساءل الأسد خلال حديث تلفزيوني له على قناة الدنيا التي يملكها ابن خاله رجل الأعمال المعروف "رامي مخلوف"، قائلاً "هل نعود إلى الوراء بسبب جهل بعض المسؤولين الأتراك؟ "، - على حدّ تعبيره، مؤكدًأ بقوله"إننا ننظر للعلاقة مع الشعب التركي الذي وقف إلى جانبا خلال الأزمة ولم ينجرف بالرغم من الضخ الإعلامي والضخ المادي"، على حدّ زعمه.
تأتي هذه الاتهامات لتركيا في محاولة من الرئيس الأسد التملص من المسؤولية التي تقع على عاتقه في سورية الغارقة في حربها الأهلية.
كما أن الرئيس الأسد يسعى لأقلمة الأزمة السورية وتدويلها، حيث كشفت المخابرات اللبنانية في الآونة الأخيرة عن خططه التي ينوي القيام بها، وتتضمن تفجيرات في لبنان واستهدافات باغتيال مسؤوليين سياسيين ورجال دين من مختلف الطوائف، وذلك بهدف توحيد صفوف الموالين له في مكافحة الإرهابيين (!) وصرف أنظار المجتمع الدولي عن ممارساته بحق الشعب السوري.

Son Guncelleme: Sunday 2nd September 2012 04:29
  • Ziyaret: 4694
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0