أردوغان يتلقى اتصالات هاتفية داعمة لتركيا بعد محاولة الانقلاب
تلقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سلسلة اتصالات هاتفية، الأربعاء، من زعماء ورؤساء عدد من الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية، الذين أرادوا التعبير عن دعمهم لتركيا وشعبها ضد محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف الشهر الجاري.

وذكرت مصادر برئاسة الجمهورية لـ "الأناضول"، أن أردوغان تباحث هاتفيا اليوم، مع "بكر عزت بيغوفيتش" رئيس المجلس الرئاسي لجمهورية البوسنة والهرسك، و"حمد بن عيسى بن خليفة"، ملك البحرين، فضلا عن "بان كي مون"، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، و "راشد الغنوشي"، رئيس حركة النهضة التونسية.

وأوضحت المصادر أن الزعماء والمسؤولين أكدوا لأردوغان مناهضتهم للمحاولة الانقلابية، وتضامنهم مع الشعب التركي، فضلا عن دعمهم الكامل للحكومة التركية المنتخبة ديمقراطيا.

كما أعربوا لأردوغان عن تعازيهم في الشهداء الذين استشهدوا على خلفية اطلاق النار من قبل الانقلابيين، حسب المصادر ذاتها.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة (15 تموز/يوليو)، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة "فتح الله غولن" (الكيان الموازي) الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية - غولن يقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1998- قاموا منذ اعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الامر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الإنقلابية الفاشلة.

AA
Son Guncelleme: Thursday 28th July 2016 08:05
  • Ziyaret: 5039
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0