تشييع فلسطينيين جنوبي الضفة قتلهما الجيش الإسرائيلي الشهر الماضي
إسرائيل سلمت جثماني الفلسطينيين إلى الجانب الفلسطيني، مساء اليوم الأربعاء، بعد احتجازهما منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي

شيع مئات الفلسطينيين، جنوبي الضفة الغربية، مساء اليوم الأربعاء، جثماني فلسطينيين اثنين، بعد احتجازهما لدى السلطات الإسرائيلية، منذ الشهر الماضي .

وكان الجيش الإسرائيلي قد سلّم للجانب الفلسطيني، مساء اليوم، جثماني الشابين صادق غربية (16عاما)، من بلدة "صانور"، وأحمد أبو الرب ( 17عاما) من بلدة "قباطية"، قرب مدينة جنين، جنوبي الضفة.

وأفاد مراسل "الأناضول"، أن مواطنين فلسطينيين نقلوا الجثمانييْن، من مستشفى "خليل سليمان" الحكومي، في مدينة جنين، إلى مسقط رأسيهما، في بلدتي (صانور وقباطية) جنوبي المدينة، حيث ألقت عائلتهما نظرة الوداع الأخيرة عليهما، قبل آداء صلاة "الجنازة"، ومواراتهما الثرى.

وكان الفلسطيني، صادق غربية، قد قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في 10 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، على حاجز "الكونتينر"، قرب مدينة بيت لحم (جنوب)، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن، في حين قتل أحمد أبو الرب، في 2 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، بعد إطلاق النار عليه على حاجز "الجلمة"، قرب مدينة جنين، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أبلغ عددًا من عائلات القتلى الفلسطينيين المحتجزين لديه بنية تسليمهم، شرط دفنهم فور استلامهم، وعدم إجراء تشريح لجثامينهم.

ويحتجز الجيش جثامين عشرات الفلسطينين، كانوا قد قتلوا بدعوى تنفيذهم عمليات ضد إسرائيليين، منذ بداية أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، هبة فلسطينية، ومواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة، وأسفرت المواجهات عن مقتل 131 فلسطيني.

 

AA
Son Guncelleme: Thursday 24th December 2015 10:06
  • Ziyaret: 5276
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0