دبلوماسي تركي: العالم ترك الصومال وتركيا احتضنته
صرح "جلال الدين طورن"، السفير التركي في "الصومال"، أثناء احتفال أقيم في السفارة التركية بالعاصمة "مقديشو"، بأن العالم ترك الصومال، الذي شهد منذ 20 عاماً حروباً أهلية، لكن تركيا احتضنته وعملت على مساعدته.

وذكّر "طورن"، بالزيارة التي قام بها رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إلى الصومال، في 19 آب/ أغسطس 2011، وما شكلته من منعطف هام في تاريخ الصومال، مشيراً إلى الخدمات التي قدمتها تركيا إلى شعب الصومال، عبر مؤسسات الدولة أو مؤسسات المجتمع المدني، وإلى المراحل التي قطعها الصومال بعد المساعدات التركية.

ونوه "طورن"، في حديثه لمراسل الأناضول، إلى أن الصومال مازال يعاني من الفقر، لكنه تجاوز مرحلة المجاعة، بفضل ما بذلناه من جهود جمة، وفي وقت كنّا سابقين فيه، عندما تقاعس العالم عن العمل في الصومال، الذي كانت تدوي فيه أصوات الرصاص، وكانت مقديشو وقتئذ مدينة أشباح.

وشارك في الاحتفال الذي أقيم في السفارة التركية، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، عدد من البرلمانيين عن حزب العدالة والتنمية.

Son Guncelleme: Friday 26th October 2012 09:43
  • Ziyaret: 6325
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0