إطلاق نار على الحدود الأردنية السورية
عمليات تمشيط واسعة للجيش الأردني بمنطقة حدودية مع سوريا، وسكان محليون يقولون إن العملية تأتي بحثًا عن متسللين.

ليث الجنيدي

عمان - الأناضول

شهدت منطقة الحدود الشمالية للأردن مع سوريا، فجر اليوم الخميس، تبادل إطلاق نار مكثف بين الجيش الأردني وعناصر مجهولة.

وبحسب مراسل وكالة الأناضول للأنباء، الذي كان متواجدًا بمنطقة "الطرة" الأردنية المحاذية لبلدة "تل الشهاب" السورية، فقد بدأ إطلاق النار الساعة الواحدة صباحًا بالتوقيت المحلي (3 تغ) حيث سمع دوي انفجارات ضخمة داخل الأراضي السورية أعقبها تبادل لإطلاق النار.

وأضاف مراسل الأناضول أن منطقة "الطرة" شهدت تحركًا عسكريًّا غير مسبوق، وبدأت عملية تمشيط كاملة للمنطقة، وهو ما قال سكان محليون إنه يأتي بحثًا عن متسللين دخلوا إلى الأراضي الأردنية.

وغادرت قوات الجيش الأردني المكان بعد نحو ساعتين من بداية العملية العسكرية، من دون أن تتضح طبيعة العملية التي كانوا ينفذونها.

وقال شهود عيان إن أصوات أفراد الجيش الأردني كانت واضحة ومسموعة أثناء عملية البحث داخل بساتين الأشجار الملاصقة للمنازل.

وسادت حالة من الذعر بين السكان الذين قالوا إن الآليات العسكرية وأفراد الجيش كانوا قريبين للغاية من منازلهم ما منعهم من الخروج للوقوف على ماهية ما يحدث، متابعين من نوافذ منازلهم ما يجري في الخارج.

وحتى صباح الخميس لم تصدر السلطات الأردنية أي تعليق رسمي حول تلك العملية، فيما يقول سكان محليون إن تلك التحركات عادة ما تكون بحثًا عن متسللين دخلوا الأراضي الأردنية بشكل غير شرعي.
Son Guncelleme: Thursday 8th November 2012 09:00
  • Ziyaret: 13251
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0