القضاء اللبناني يقرر تسليم ضابط سوري منشق لبلاده
في حكم صدر بحق الضابط المنشق محمد طلاس على خلفية دخوله الأراضي اللبنانية بطريقة متخفية، وتوقعات بتسليمه في وقت لاحق من اليوم.

بولا أسطيح

بيروت – الأناضول

قرر القضاء اللبناني، في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، ترحيل الضابط السوري المنشق محمد طلاس وتسليمه إلى سلطات بلاده بعد محاكمته بدخول الأراضي اللبنانية بطريقة متخفية.

وأصدرت المحكمة العسكرية في بيروت حكمًا، حصلت مراسلة وكالة "الأناضول" على نسخة منه، يقضي بسجن طلاس شهرًا ونصف الشهر بسبب إدانته بالدخول إلى الأراضي اللبنانية خلسة.

وأشار الحكم إلى "أن المدة التي حكم بها على طلاس هي ذاتها التي قضاها في السجون اللبنانية على أن يتم ترحيله بعد ذلك وتسليمه للسلطات السورية".

وأفاد مصدر أمني لـ"الأناضول" بأن جهاز الأمن العام لم يتسلم حتى ظهر اليوم الضابط طلاس.

وأكد المصدر نفسه "أنه وفي حال تم تسليم طلاس سنقوم بترحيله إنفاذا للحكم القضائي"، مضيفا أن: "الأمن العام جهاز تنفيذي وليس بإمكانه مخالفة أي قرار قضائي بهذا الشأن".

وسبق للقضاء العسكري اللبناني أن أصدر أحكامًا بترحيل جنود سوريين منشقين في بدايات الثورة في سوريا في مطلع العام 2011، وتم تسليمهم بالفعل للسلطات السورية.

ولاقت هذه الخطوة استنكارًا واسعًا من قبل مؤسسات حقوق الإنسان وعدد من الأحزاب اللبنانية وخاصة قوى 14 آذار المناهضة للنظام السوري، واعتبروا أن تسليم الجنود المنشقين للسلطات السورية "يعني أن حياتهم باتت في خطر".
Son Guncelleme: Wednesday 6th February 2013 11:56
  • Ziyaret: 5875
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0