وقفة لعراقيين بإسطنبول تضامنا مع جهود تركيا في مواجهة الإرهاب ببلادهم
نظمت الجالية العراقية في مدينة إسطنبول، مساء اليوم الأحد، وقفة تضامنية تثمينا ودعما للجهود التركية الرامية إلى تحرير مدينة "الموصل" العراقية، ومواجهة الإرهاب في بلادهم.

ورفع المتظاهرون في الوقفة التي تم تنظيمها بمنطقة "أمنونو" في مدينة إسطنبول، الأعلام العراقية والتركية، بالإضافة إلى شعارات باللغتين التركية والعربية، تثميناً لجميع الجهود التركية الرامية إلى تحرير مدينة الموصل من تنظيم "داعش" الإرهابي الذي يسيطر على المدينة منذ عام 2014.

وهتف المتظاهرون بشعارات مؤيدة لتركيا، دعماً لها في مواجهة الإرهاب، كما شكر المتضامنون الحكومة التركية لمساندتها للشعب العراقي، وإغاثة النازحين، وفتح أبوابها أمام اللاجئين.

وقالت الجالية في بيان لها، وزع على هامش الوقفة، إن "تركيا ذات مواقف إيجابية وصديقة للعراق، من خلال وقوفها بجانب المهجرين واللاجئين، وحرصها على وحدة العراق، وتأثيرها في تحقيق التوازن في القوى الإقليمية الفاعلة في الساحة العراقية".

وأضافت الجالية أن "التجارب أثبتت أن تركيا صديقة للعراق والموصل، ولم يحصل منها أي انتهاكات، ولا تتعامل بقواعد الهيمنة والاحتلال، وهذا عكس ما قامت به إيران وحشدها الميليشياوي في بغداد وديالى وشمال بابل وغيرها".

وطالب البيان بـ"التحرير لمدينة الموصل الذي يحافظ على جغرافيتها من التفكك، ويمنع الحصول على تغيير ديمغرافي فيها، يشوه التركيبة السكانية للمدينة، ويؤسس لصراعات مجتمعية مستقبلية".

وبطلبٍ من الحكومة الاتحادية في بغداد، بدأت تركيا مطلع عام 2015 بتدريب متطوعين من أبناء الموصل، في معسكر بعشيقة، وحتى اليوم قام 600 جندي تركي موجودون في المعسكر بتدريب قرابة ثلاثة آلاف متطوع.

لكن تحولا طرأ في موقف حكومة بغداد، خلال الفترة الأخيرة، بشأن التواجد التركي في بعشيقة؛ حيث توجه له انتقادات؛ الأمر الذي أرجعه جاويش أوغلو، في تصريحات صحفية الأربعاء الماضي، إلى مشاكل تواجهها السياسة الداخلية للعراق.

وأكد الوزير التركي أن بلاده مضطرة لاتخاذ التدابير الضرورية ضد التهديدات الناجمة عن وجود منظمات إرهابية مثل "بي كا كا" و"داعش" في العراق؛ وذلك باستخدام حقوقها النابعة من القانون الدولي، مشيرا إلى أن بلاده بذات الوقت تدعم العراق في حربه ضد الإرهاب.

وأضاف: "معسكر بعشيقة (شمالي العراق) ليس جديدا، وتأسس بعلم الحكومة العراقية؛ بهدف تدريب القوات المحلية ضد داعش في تلك المنطقة، وأجرى المسؤولون العراقيون زيارات إلى المعسكر بل وقدموا له دعما ماديا".

AA
Son Guncelleme: Monday 10th October 2016 09:22
  • Ziyaret: 4422
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0